إغلاق الحدود في وجه مغاربة العالم والسياح يكبّد موانئ المغرب خسائر هائلة


ناظورسيتي -متابعة

في ظل "الإغلاق" الذي شهدته موانئ المغرب إثر تفشّي فيروس كورنا المستجدّ، انخفضت أعداد المسافرين الذين عبَروا موانئ "الوكالة الوطنية للموانئ" حتى نهاية غشت 2020 بنسبة 85 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من 2019. ولم يتجاوز إجمالي المسافرين الذين تنقّلوا عبر الموانئ التابعة للوكالة الوطنية للموانئ حتى متم غشت 2020 حاجز الـ268 ألفا و799 مسافرا.

وفي هذا الإطار، أفادت نشرة لـ"الوكالة الوطنية للموانئ" حول الأنشطة داخل الموانئ، بأنّ ميناءي طنجة -المدينة والناظور شهدا عبور 97 في المائة من مجموع المسافرين. وفي التفاصيل، شهد الميناء الأول (طنجة -المدينة) عبور 185 ألفا و94 مسافرا (ناقص 84,2 في المائة في و76 ألفا والثاني (ميناء الناظور) 159 مسافرا (ناقص 85,1 في المائة.


وفي السياق ذاته، شهدت الرّحلات البحرية خلال الشهور الثمانية الأولى من السنة الماضية تراجعا كبيرا بنسبة 73 في المائة، وهي نسبة غير مسبوقة كبّدت الوكالة خسائر كبيرة. ولم يتجاوز إجمالي عدد الرحلات البحرية 29 ألفا و570 رحلة، بينما كان قد نُظّم حتى متم غشت 2019 ما مجموعه 109 آلاف و345 رحلة، ما أضرّ كثيرا بالقطاع وبالمهنيّين.

وكانت الحكومة المغربية قد قرّرت، منذ منتصف مارس 2019، تعليق الرحلات البحرية والجوية من وإلى مختلف البلدان في إطار إجراءاتها لحدّ تفشي فيروس كورونا. ووضّحت حينذاك أنّ تعليق الرحلات يأتي في إطار تتبع تطور وباء فيروس كورونا، خاصة في القارة الأوروبية، مبرزة تواصل التنسيق بين السلطات الحكومية المختصة في البلدان المعنية حول هذه الأزمة الصحية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح