إعفاءات بالجملة في "الأولى" بعد تسجيل إصابة بكورونا بين الفريق التقني المكلف بتسجيل خطاب الملك وبثه


عن موقع زنقة 20

أطاح تسجيل إصابة بفيروس كورونا بين أفراد الطاقم التقني المكلف بتسجيل وبثّ الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، وفق ما أفادت مصادر إعلامية، بمجموعة من المسؤولين في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وخاصة قناة "الأولى"، التي تبثّ الخطابات الملكية. ويتعلق الأمر، بحسب المصادر ذاتها، بمخرج معروف في القناة ومدير الأخبار، وسط توقعات بنزول قرارات إعفاءات جديدة خلال الأيام القليلة المقبلة يُنتظر أن تهمّ أكبر مسؤولي القناة.

وتابعت المصادر ذاتها أن تغييرات "عميقة" ستطال "الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة"، يُتوقّع أن تطيح بكبار مسؤوليها، إذ يُنتظر حدوث "زلزال" إعفاءات يُحدث تغييرا "جذريا" ربما أتى برئيس جديد لـ"الأولى". وشدّدت المصادر نفسها على "استخفاف" مسؤولين القناة الرسمية بالتدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا خلال مناسبة من حجم تسجيل وبث الخطاب الملكي، ما يعدّ "خطأ مهنيا جسيما" يُتوقع أن يعقبه "زلزال" إعفاءات في القناة المذكورة وفي الشركة الوطنية.


يشار إلى أن وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة كانت قد أعلنت، في بلاغ، تأجيل الخطاب الملكي بمناسبة المسيرة الخضراء (الجمعة) إلى السبت في التوقيت ذاته الذي كان مفترَضا أن يلقيه فيه الملك، أي التاسعة مساء. وجاء في بلاغ الوزارة أن التأجيل تم نظرا إلى اكتشاف حالة إيجابية بفيروس كوفيد 19 ضمن الفريق التقني المكلف بتسجيل وإذاعة الخطاب الملكي.

وأضافت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة في بلاغها أنه “التزاما بالبروتوكول الصحي وبالتدابير الوقائية المعتمدة في هذا المجال، فإن صاحب الجلالة الملك محمد السادس سيوجه خطابه السامي بهذه المناسبة المجيدة يوم غد السبت"، عوض الجمعة، 6 نونبر الذي يحتفل فيه المغاربة بذكرى المسيرة الخضراء، التي كان قد دعا إليها الملك الراحل الحسن الثاني والتي استرجع المغرب بفضلها جزءا من أراضي أقاليمه الجنوبية التي بقيت تابعة للاحتلال الإسباني، بعد جلاء الاستعمار عن البلاد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح