إعتقال 47 ضمن شبكة مغربية لتهريب البشر خلال عملية أوروبية موسعة


متابعة


وفقاً لما أعلنت عنه الشرطة الإسبانية يوم الأحد ، فقد ألقي القبض على 47 شخص أثناء تفكيك شبكة دولية لتهريب البشر ، كانت نشطة في شمال إفريقيا وجبل طارق وإسبانيا ودول أوروبية أخرى.

بعد عام من التحقيق ، تم حشد عدة مئات من رجال الشرطة لهذه العملية ، والتي نسقتها يوروبول (الشرطة الأوروبية) وبدعم من وحدات الشرطة الخاصة في جبل طارق.

وحسب الشرطة الإسبانية ،من المفترض أن تكون الشبكة قد قدمت وثائق هوية مزورة لحوالي 130 مهاجرًا تمكنوا من السفر أولاً إلى إسبانيا ثم إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.


وأضافت الشرطة ، كان المهاجرين يدفعون من 7000 يورو إلى 8000 يورو للرحلة ، بالإضافة إلى مئات اليوروهات الإضافية من أجل السكن ، أو عندما تكون الوجهة لمسافة أبعد .

وضبطت الشرطة 19 ألف يورو نقدًا وعشرات الهواتف المحمولة وخمس سيارات خلال عملية المداهمة .

وقالت الشرطة أن شبكة التهريب استخدمت أيضًا سائقي سيارات الأجرة والأفراد لإصدار تذاكر السفر ،مضيفة ً أن مقر الشبكة كان في المغرب ، وقد ربحت أكثر من مليون يورو من إجمالي عمليات التهريب التي قامت بها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح