إطلاق للنار بالخطأ يقود الشرطة البلجيكية إلى مخبأ للأسلحة يكتريه مغربي وصديقته


إطلاق للنار بالخطأ يقود الشرطة البلجيكية إلى مخبأ للأسلحة يكتريه مغربي وصديقته
ناظورسيتي: نسيم الشريف

أدى إطلاق شابة للنار على نفسها عن طريق الخطأ، إلى اكتشاف الشرطة لترسانة مهمة من الأسلحة والمخدرات داخل شقة تكتريها رفقة صديقها المغربي في منطقة "زويندريخت" بمقاطعة أنتويرب.

وحسب مصادر إعلامية بلجيكية، فإن الضحية في العشرينيات من عمرها، اتصلت بخدمة الطوارئ لنقلها إلى المستشفى بعدما ادعت أنها أطلقت النار على ساقيها خلال عبثها بمسدس صغير وهي تحت تأثير الكحول.

وقادت تحقيقات الشرطة مع المصابة، إلى توقيفها وإطلاق حملة بحث واسعة على صديقها المغربي، بعدما اكتشاف ثماني قنابل وأربعة أسلحة نارية وأنظمة إطلاق النار ومتفجرات ومبالغ مالية مهمة وكيلوغرامات من الكوكايين، داخل المنزل الذي يكتريانه.

وقال مكتب المدعي العام في أنتويرب إن المشتبه بها، قد وضعها قاضي التحقيق يوم الأحد الماضي تحت الحراسة النظرية على أن يتم إحالتها على المحكمة خلال الأسبوع الجاري.

وربط المحققين بين العثور على الترسانة المهمة من الأسلحة داخل منزل الموقوفة وصديقها المغربي، و أعمال العنف المتربطة بتصفية الحسابات بين عصابات المخدرات التي عرفتها مقاطعة أنتويرب خلال الأشهر الأخيرة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح