إطلاق حملة بحث واسعة عن فتاة قاصر إختفت في ظروف غامضة بالعروي


ناظورسيتي: متابعة

تشهد جماعة العروي، منذ أزيد من ثمان أيام، حملة بحث واسعة، عن فتاة قاصر تسمى سكينة، اختفت عن أهلها في ظروف غامضة.

وحسب المعلومات المتوصل بها، فإن الأمر يتعلق بحالة اختفاء الطفلة سكينة بن هروك البالغة من العمر 15 سنة، حيث خرجت من المنزل يوم الجمعة 21 ماي الجاري بالعروي في ظروف غامضة، بحيث لم يظهر لها أثر إلى حدود الساعة.

وفي هذا الصدد قام والد الطفلة، بإبلاغ مصالح الأمن بمفوضية العروي التي تفاعلت بسرعة مع الأمر، بغية الوصول إلى مكان الطفلة، بحيث مازالت الأبحاث والتحريات متواصلة.

هذا وتناشد أسرة المُختفية كافة أبناء وبنات المنطقة والنواحي من أجل مدّها بأي معلومة تقودها لمعرفة مصير ابنتها التي غابت عن الأنظار منذ ال21 ماي الجاري.

ولكل من شاهد المعنية بالأمر يمكنه إخبار أسرة المختفي عبر الرقم الهاتفي التالي: 0700680060


جدير بالذكر أنه في الأونة الأخيرة عرفت مجموعة من المدن المغربية، تسجيل عدد كبير من حالات الإختفاء واختطاف القاصرين، ما يجعل الجميع ملزما على اتخاذ الكثير من الحيطة والحذر.

وفي سياق متصل، سبق أن شهدت جماعة العروي حالة اختفاء طفلتين قاصرتين، انقلبت الدنيا عليهن حينها، رأسا على عقب، بحيث تمكنت عناصر الدرك تمكنت من العثور على الفتاتين المختفيتين المنحدرتين من بلدية العروي بإقليم الناظور، يوم أمس 12 أكتوبر من السنة ما قبل الماضية، بمدينة تيفلت التابعة لإقليم لخميسات.

وحسب ذات المصدر فإن العثور على الفتاتين أتى بعد إختفائهما لمدة أربعة أيام، بحيث لم يتم معرفة الأسباب الحقيقية لإختفائهما، إذ فتحت المصالح المختصة بحثا في الموضوع من أجل الوصول إلى حقيقة الإختفاء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح