المزيد من الأخبار






إطلاق الرحلات الجوية إلى خارج المغرب.. والمغادرون لن يعاملوا كعالقين


ناظورسيتي: متابعة

كشفت مصادر مقربة من شركات الطيران المغربية، أن هذه الأخيرة شرعت في الاستعداد لبدء رحلاتها من المغرب إلى بلدان العالم، بعد أسبوعين من التوقف الإجباري الذي فرضته السلطات الصحية في إطار مكافحة انتشار متحور أوميكرون الجديد.

وحسب المصادر نفسها، فقد انطلقت من المطارات المغربية طائرات مغربية إلى إيطاليا، اسبانيا، فرنسا، والسنغال، لكن جميع المسافرين لن يعاملوا كعالقين إذا ما طالبوا العودة لبلادهم خلال هذه الفترة تمنع فيها الرحلات المباشرة من دول العالم إلى المغرب.

ويحق لأي مغربي حسب السلطات المغربية مغادرة أرض الوطن، لكن لن تتحمل السلطات مسؤولية العودة في حالة وقوع طارئ ما، وستظل هذه الفئة خارج أرض الوطن إلى غاية فتح المغرب لأجوائه وحدود البحرية... يضيف المصدر نفسه.


وكانت مصادر من وزارة الداخلية، كشفت أمس الاثنين، بأن قرار تعليق الرحلات لا يشمل الراغبين في السفر خارج المغرب.

وأفادت المصادر نفسها، بأن السلطات المغربية لم تضع أي قيود بالنسبة لسفر المواطنين الراغبين في التنقل خارج الأراضي المغربية.

وأضافت، بأن القرار الأخير يشمل تعليق الرحلات الجوية للمسافرين الوافدين على المغرب فقط، ولا يشمل المغادرين منه.

وقررت مديرية الطيران المدني، منذ الخميس الماضي، وإلى غاية 31 ديسمبر الجاري تمديد العمل بقرار تعليق الرحلات الجوية والبحرية، من وإلى المملكة.

وأضافت المديرية العامة أنه يتستثنى من هذا القرار الرحلات التي ستخصص لإعادة مواطنين من الخارج بشرط أن تحصل على موافقات مسبقة.

ومنذ أغلقت المملكة حدودها الجوية في 29 نوفمبر الماضي، تم تنظيم رحلات خاصة لإعادة المواطنين المغاربة عالقين في الخارج إلى ديارهم، ولا سيما من أوروبا عموما وفرنسا بشكل خاص.

وفي هذا الصدد، أعلنت اللجنة بين الوزارية للتنسيق وتتبع جائحة “كوفيد-19” أن السلطات المغربية تسمح، بصفة استثنائية، بالرحلات الجوية للركاب نحو المملكة انطلاقا من البرتغال وتركيا والإمارات العربية المتحدة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح