إصابة 7 أشخاص في عملية دهس متعمد وسط إسبانيا


ناظور سيتي ـ متابعة
أصيب 7 أشخاص على الأقل بجروح متفاوتة الخطورة في حادثة دهس متعمدة باستعمال السيارة في بلدية يونكيرا دي هيناريس في محافظة غوادا لاخارا وسط إسبانيا، حسب ما أعلنت عنه هيئات الطوارئ الإسبانية.

وأشارت هيئات الطوارئ نفسها، إلى أنه من بين المصابين الـ7 تم نقل 4 أشخاص إلى المستشفى المحلي علة وجه السرعة لتلقي الاسعافات والعلاجات الضرورية.

وأفادت وكالة EFE الإسبانية بأن عملية الدهس كانت متعمدة، وأن الشرطة الإسبانية قد ألقت القبض على منفذ هذه الكارثة، الذي فسر أعماله بحالة اليأس التي أصابته منذ مدة بعد حرمانه من حق حضانة أطفاله.

وحسب مصادر أمنية إسبانية فإن إسبانيا عرفت، في وقت سابق، عملية دهس مماثلة في ساحة “لاس رامبلاس” وسط مدينة برشلونة الإسبانية نتج عنها 13 قتيل وعشرات الجرحى.


و نقلت إذاعة كادينا الإسبانية عن مصادر في الشرطة قولها “إن عدد قتلى عملية الدهس ارتفع إلى 13 قتيل، بعد أن كانت المعلومات الأولية تحدثت عن سقوط قتيلين”.

ومن جهة أخرى تحدثت مصادر عن اقتحام مسلحين مطعمًا في المنطقة التي قالت الشرطة إنها تتعرض لهجوم إرهابي، وقالت المصادر نفسها، إن مسلحَين دخلا مطعمًا في برشلونة بعد عملية الدهس، في حين أكدت الشرطة وقوع “هجوم إرهابي” في المنطقة.

وكانت دائرة الإعلام في الشرطة الكتالونية قالت إن “حادث صدم كبير في جادة لاس رامبلاس، قام به شخص يقود شاحنة صغيرة، أسفر عن سقوط ضحايا”.

وضربت الشرطة طوقًا في الساحة الشهيرة، وأمرت متجر المترو القريب ومحطة القطارات بإغلاق أبوابهما، كما طلبت من الناس الابتعاد عن المنطقة حتى لا يعرقلوا خدمات الطوارئ، كما حلّقت مروحية فوق موقع الحادث.

يُشار إلى أن ساحة “ولاس رامبلاس” هو شارع تجاري يشق وسط برشلونة، ويُعد من أبرز المقاصد السياحية الرئيسة في المدينة، كما يسير الناس على رصيف واسع وسط الشارع، لكن السيارات يمكنها التحرك في الجانبين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح