إصابة وزير العدل محمد بن عبد القادر بوعكة صحية مفاجئة داخل البرلمان


إصابة وزير العدل محمد بن عبد القادر بوعكة صحية مفاجئة داخل البرلمان
ناظورسيتي | متابعة

تعرض وزير العدل، محمد بن عبدالقادر، صباح اليوم الأربعاء 20 يناير الجاري، أثناء تواجده بالبرلمان في إطار جلسة للجنة العدل والتشريع، بوعكة صحية مفاجئة.

واستدعت الحالة الصحية للمسؤول الحكومي، تعليق الاجتماع، حيث قرر رئيس لجنة العدل والتشريع، توفيق الميموني، إنهاء الجلسة بسبب الظرف الصحي الذي تعرض له الوزير.

يذرك أنه كان من المقرر أن تخصص ذات الجلسة بلجنة العدل والتشريع بالبرلمان لدراسة مقترحي قانونين.

كما كان من المقرر متابعة دراسة مشروع قانون رقم 12.18 بتغيير وتتميم مجموعة القانون الجنائي والقانون رقم 43.05 المتعلق بمكافحة غسل الأموال.

تجدر الإشارة إلى أنه طيلة اليومين الماضيين أثار ظهور وزير العدل محمد بنعبد القادر وهو يخرق التدابير الإحترازية الوقائية من فيروس كورونا خلال تواجده بمدينة الرشيدية إستياءاً كبيراً على شبكات التواصل الاجتماعي.


وشارك وزير العدل في هذا الاحتفال الليلي الذي كان غاصا بأعضاء من حزب الاتحاد الاشتراكي والعشرات من المنتخبين و المواطنين، بدون استعمال الكمامة الواقية من عدوى الفيروس ولا تباعد جسدي في عز إنتشار السلالة الجديدة للفيروس، كما ظهر وهو يصافح الناس غير آبه بخطورة الوضع. وهو ما وثقه شريط فيديو.

وفي الوقت الذي منعت فيه السلطات الحكومية التجمعات التي يزيد عدد الحاضرين فيها عن 10 أفراد، تجاوز عدد المشاركين في هذا اللقاء الذي حضره وزير العدل ذلك العدد بكثير، في ظل غياب تام للتباعد الاجتماعي، كما لو أنه لا وجود أبدا لفيروس يزهق أرواح ضحاياه.

وتعيد هذه الواقعة التساؤل عن مدى سواسية المواطنين المغاربة كلهم أمام القانون، إذ عندما يخرق مواطن بسيط تدابير قانون الطوارئ الصحية تحرر في حقه المخالفات، في حين لمّا يكون مصدر هذا السلوك غير القانوني شخص نافد تغض السلطات الطرف، إذ دعا رواد شبكات التواصل الاجتماعي لتطبيق القانون وخاصة مضامين المرسوم الحكومي المتعلق بحالة الطوارئ على وزير العدل.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح