إصابة وزير الطاقة والمعادن عزيز الرباح وأفراد عائلته بفيروس كورونا


ناظورسيتي -متابعة

أصيب عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن، وفق ما أكدت مصادر إعلامية، بفيروس كورونا المستجدّ. وقد اجتاح الفيروس، بحسب المصادر ذاتها، عائلة الوزير الرباح، إذ أصيبت به أيضا زوجته وابنتهما. وانتقل الفيروس إلى أفراد عائلة رباح عن طريق ابنته التي حلّت بينهم مؤخرا قادمة من كندا، قبل أن ينتقل الفيروس إلى والديها معا.

وقد نُقل رباح، الذي يشغل إضافة إلى منصبه كوزير للطاقة والمعادن، منصب رئيس المجلس البلدي لمدينة القنيطرة، إلى إحدى المؤسسات الاستشفائية في العاصمة الرباط، إضافة إلى زوجته وابنته، وفق ما أفادت المصادر ذاتها، على متن سيارة إسعاف مخصصة لنقل المصابين بفيروس كورونا المستجدّ، لتمكينهم من العلاجات والإسعافات الضرورية الكفيلة بعلاجهما من الفيروس التاجي المستجد.


يشار إلى أن "بؤرا" وبائية مقلقة كانت قد تفجّرت مؤخرا في ثلاث جهات بالمغرب، هي جهة الدار البيضاء -سطات والرباط -سلا -القنيطرة وسوس -ماسة، التي سُجّلت فيها وحدها، حتى السادسة من مساء الجمعة الماضي، ما يناهز 1700 إصابة، من بين 2430 حالة إصابة جديدة في كامل التراب الوطني يوما قبل ذلك، وفق ما داء في النشرة الوزارية حول حصيلة كورونا.

وقد تفجّرت بؤر في الجهات الثلاث على الخصوص. ففي الدار البيضاء سجلت في اليوم المذكور 895 حالة جديدة، توزعت على الدار البيضاء بـ696 حالة ومديونة بـ41 وسطات (39) والنواصر (35) فالمحمدية بـ34 حالة إصابة جديدة، وبرشيد (31) ثم الجديدة بـ14 إصابة جديدة وسيدي بنور (4) وبنسليمان بحالة واحدة. وفي جهة الرباط -سلا -القنيطرة سُجّلت 344 حالة جديدة، توزعت على القنيطرة بـ246 وسلا (38) ثم الصخيرات -تمارة بـ26 إصابة والرباط (18) فسيدي قاسم (9) والخميسات بـ7 حالات. أما في جهة سوس -ماسة فقد سُجّل 336 حالة جديدة، توزعت على إنزكان -أيت ملول بـ224 حالة، وأكادير -إداوتنان بـ65 وشتوكة -أيت باها (25) ثم تزنيت بـ15 إصابة جديدة وتارودانت (5) وطاطا بحالتين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح