إصابة مندوبة وزارة الصحة بالناظور بفيروس كورونا


إصابة مندوبة وزارة الصحة بالناظور بفيروس كورونا
ناظورسيتي | متابعة

علمت ناظورسيتي من مصادر جيدة الإطلاع، أن مندوبة وزارة الصحة بإقليم الناظور، نسرين العمري، أصيبت بفيروس كورونا المستجد.

وكشفت المصادر ذاتها، أن التحاليل المخبرية التي أجرتها الدكتورة نسرين العمري، كانت إيجابية، وأثبتت إصابتها بالفيروس التاجي.

وشكل إصابة الدكتورة نسرين العمري بوباء "كوفيد19" حالة من الاستنفار داخل المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، وإدارة المستشفى الحسني، وذلك لكثرة المخالطين.

وفي ذات السياق، استنفرت أطقم خلية اليقظة الوبائية بالمندوبية الإقليمية للصحة بالناظور عناصرها، حيث تجري عمليات إجراء التحاليل المخبرية على مخالطي المندوبة الإقليمية للصحة لمحاصرة الفيروس.

وتتخوف العديد من الأطقم الإدارية والطبية بالمستشفى الحسني، أن تتحول المندوبية وإدارة المستشفى لبؤرة وبائية، وذلك بسبب التواجد الميداني اليومي للمندوبة وترأسها لعدد من الإجتماعات التي تتعلق بالاستعدادات لحملة التلقيح.



حري بالذكر أن وزارة الصحة، أعلنت في حصيلتها اليومية، اليوم الأحد 24 يناير الجاري، عن تسجيل 10 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد، على مستوى إقليم الناظور، ليصل بذلك عدد الحالات المؤكدة إلى أزيد من 4679 حالة منذ انتشار الوباء على مستوى الإقليم، في حين لم يتم تسجيل أي حالة وفاة جديدة، خلال 24 ساعة الماضية، ليستقر بذلك عدد الوفيات بالإقليم في 101 حالة منذ انتشار الوباء.

وحسب المصدر نفسه، وبخصوص الحالة الوبائية بالناظور، تم تسجيل 14 حالة شفاء بين المصابين بالفيروس، من الذين يتابعون بروتوكول العلاج بالمستشفى الحسني وبمنازلهم. هذا وقد بلغت عدد الحالات المؤكدة، 4679 حالة، منذ بداية انتشار الوباء بإقليم الناظور ، منها أزيد من 4410 حالة شفاء و101 حالة وفاة. وحثت مندوبية وزارة الصحة المواطنين والمواطنات، على تطبيق اجراءات التباعد الاجتماعي، والالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها الجهات المختصة

وتجدر الإشارة إلى أن إقليم الناظور منذ الأيام القليلة الماضية عرف تسجيل تراجع طفيف، في عدد الإصابات، إذ كان الإقليم يسجل منذ أزيد من شهرين تقريبا، عدد كبير في الإصابات والوفيات بسبب الفيروس التاجي، ما عجل بالسلطات الإقليمية لأخد حزمة من التدابير المتمثلة في فرض حجر صحي جزئي إلى غاية إحتواء الأمر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح