إصابة خمسة جنود مغاربة إثر هجومين على مليلية المحتلة


إصابة خمسة جنود مغاربة إثر هجومين على مليلية المحتلة
ناظورسيتي: متابعة

علمت ناظورسيتي، من مصادر مطلعة، أن مجموعة من المهاجرين الافارقة المتواجدين بغابات كوروكو، شنوا هجومين متفرقين، وذلك للقفز على السياج الشائك، للوصول إلى مدينة مليلية المحتلة.

وقالت المصادر نفسها، ان الهجوم الاول تم صباح الاثنين، حوالي الرابعة والنصف صباحا ، في حين شن الهجوم الثاني صباح اليوم الأربعاء على الساعة الثالثة فجرا.

وأشارت المصادر عينها إلى أن القوات المغربية التي تحرس المنطقة، تمكنت بسبب يقظتها من إحباط الهجومين، مما أدي إلى إصابة خمسة عناصر من الجنود المغاربة، بحيث تم نقلهم إلى المستشفى الإقليمي قصد العلاج، إذ أسفرت هذه التدخلات المحكمة إلى توقيف 151 مهاجرًا سريًا .

وتجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الجنود المغاربة لإصابات، بحيث تعرف مثل هذه التدخلات مجهودا كبيرا من أجل كبح النزوح الذي يقدم عليه المهاجرون الأفارقة.


وفي حوالي الساعة 4:30 صباحًا ، اول امس الاثنين، حاولت مجموعة من أكثر من 200 من مواطني إفريقيا جنوب الصحراء الوصول إلى مليلية عبر المنطقة الواقعة بين منطقة باريوتشينو وبني إنصار، وقد نجح 119 منهم من الوصول إلى الثغر المحتل، وفقًا للحكومة المحلية.

وأوضح المصدر نفسه، أنه تم احتواء الوضع بفضل جهاز مكافحة التسلل الذي نشره الحرس المدني وتعاون القوات المغربية، وقد أدى منع القفز من أعلى السياج إلى إصابة خمسة من ضباط الحرس المدني بجروح طفيفة نقلوا على اثرها إلى المستشفى. وبالمثل، أصيب رجل من جنوب الصحراء نتيجة للقفز وتم نقله إلى غرفة الطوارئ.

بمجرد وصول هؤلاء المهاجرين إلى مليلية ، تمت مرافقتهم من قبل قوات الأمن والهيئات الحقوقية إلى مقر الاقامة المؤقتة للمهاجرين، حيث سيخضعون للحجر الصحي.

قبل شهر، وفي في 15 يونيو كانت هناك محاولة لدخول مليلية عن طريق السد الجنوبي. بدأ الأمر في الساعة 5:15 صباحًا عندما حاولت مجموعة من أكثر من 150 شخصًا الاندفاع نحو السد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح