المزيد من الأخبار





إصابة البرلماني محمد أبرشان بفيروس كورونا المستجد


إصابة البرلماني محمد أبرشان بفيروس كورونا المستجد
ناظورسيتي: متابعة

علمت "ناظورسيتي" من مصدر موثوق، أن البرلماني محمد أبرشان عن حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أصيب بفيروس كورونا المستجد، الأمر الذي اقتضى عزله في الحجر الصحي إلى غاية تماثله للشفاء التام.

وحسب المصدر نفسه، فالحالة الصحية للبرلماني المذكورة لا تستدعي القلق، باستثناء أعراض خفيفة دفعته إلى الخضوع لتحاليل الكشف الاستباقي عن فيروس كورونا كانت نتائجها إيجابية.

وأوضح المصدر نفسه، شروع البرلماني محمد أبرشان في تناول الأدوية المستعملة في علاج مرضى كوفيد19 وذلك تحت إشراف الطبيب المختص ووفقا للبروتوكول الذي تعتمده وزارة الصحة المغربية في مثل هذه الحالات.

وليست هذه المرة الأولى التي يصاب فيه سياسي في الناظور بفيروس كورونا المستجد، حيث سبق وأن سجلت المنطقة إيجابية التحليل لعدد من المسؤولين في عدد من المجالس المنتخبة والمؤسسات العمومية بسلوان والناظور وأزغنغان وبني انصار.


وكانت مديرية وزارة الصحة أعلنت في حصيلتها اليومية، الثلاثاء 17 نونبر الجاري، عن تسجيل 106 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد، على مستوى إقليم الناظور، ليرتفع بذلك عدد الحالات النشيطة إلى أزيد من 850 حالة، في حين تم تسجيل حالة وفاة واحدة، خلال 24 ساعة الماضية.

وحسب المصدر نفسه، فقد جرى أمس الثلاثاء تسجيل 60 حالة شفاء بين المصابين بالفيروس، من الذين يتابعون بروتوكول العلاج بالمستشفى الحسني وبمنازلهم. هذا وبلغت عدد الحالات المؤكدة، أزيد من 2303 حالة، منذ بداية انتشار الوباء بإقليم الناظور ، منها 1574حالة شفاء و73حالة وفاة.

وتجدر الإشارة إلى أن إقليم الناظور أضحى يسجل منذ شهرين تقريبا، عددا كبيرا من الإصابات والوفيات بسبب الفيروس التاجي، ما عجل بالسلطات الإقليمية لأخذ حزمة من التدابير المتمثلة في فرض حجر صحي جزئي وتحديد توقيت فتح وإغلاق المحلات التجارية والأسواق والأماكن العمومية إلى غاية إحتواء الأمر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح