إصابات كورونا في العالم تقترب من حاجز الـ100 مليون وسط مخاوف من سلالاته "المتحورة"


ناظورسيتي -متابعة

أفادت بيانات مجمّعة أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في العالم تجاوز 99.1 مليون حالة، سُجّلت حصة الأسد فيها في أمريكا من حيث عدد الإصابات، ثم الهند فاللبرازيل وروسيا وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وتركيا وألمانيا.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية أن إجمالي الإصابات وصل إلى 99 مليونا و192 ألف حالة حتى صباح اليوم الاثنين، إلى حدود السادسة (06: 00) بتوقيت غرينتش.

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين تجاوز 54.7 مليون، فيما تجاوز إجمالي الوفيات المليونين و129 ألف حالة.

وتتصدّر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وتركيا وألمانيا وكولومبيا والأرجنتين والمكسيك وبولندا وجنوب إفريقيا وإيران.

وحتى الآن تسببت الجائحة في وفاة مليونين و121 ألفا و70 شخصا في العالم. وأصاب الفيروس، وفق تعداد لوكالة "فرانس بريس"، 98.6 مليونا منذ ظهوره نهاية 2019.

وبسبب "القلق" من الفيروس المتحور تم تشديد التدابير والقيود في كثير من الدول، ما أثار معارضة جزء من السكان.

ولجأت دول عدة دول متخوفة من انتشار نسخ جديدة من فيروس كورونا المستجد، ومنها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، قيودا جديدة على دخول أراضيها وتشديد في التدابير الصحية أثارت احتجاجات، كما هو الحال في هولندا حيث وقعت مواجهات بين محتجّين على حظر التجول وقوى الأمن.

وقال مسؤول في البيت الأبيض إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تعتزم تجديد فرض قيود السفر على المواطنين الذين كانوا في الفترة الأخيرة في دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وإيرلندا والبرازيل.

ووضّح المسؤول أنه، إلى جانب توسيع قيود السفر، سيفرض البيت الأبيض قيودا على الأشخاص الذين كانوا في جنوب إفريقيا، إذ تسببت سلالة جديدة من فيروس كورونا في "قلق" العلماء.

وأفاد البيت الأبيض بالفعل أن الإدارة تخطط لتجديد قيود السفر التي كان الرئيس السابق دونالد ترامب قد أمر بإنهائها (غدا) الثلاثاء.


وفي ألمانيا أعلن معهد "روبرت كوخ" الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية صباح اليوم الاثنين أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد التي تم تسجيلها خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بلغ 6 آلاف و729 إصابة، استنادا إلى بيانات الإدارات الصحية المحلية.

وأظهرت التجربة أن الأرقام المسجلة يومي الأحد والاثنين عادة ما تكون أقل، بسبب عدم تسليم بعض الإدارات الصحية بيانات الإصابات الجديدة لمعهد «روبرت كوخ» في عطلة نهاية الأسبوع. وبلغ عدد الإصابات يوم الاثنين قبل أسبوع 7 آلاف و141 حالة.

وسجل المعهد 217 حالة وفاة جديدة جراء الفيروس في غضون 24 ساعة، مقابل 214 حالة وفاة جديدة يوم الاثنين الماضي.

وشهدت ألمانيا تسجيل أعلى عدد إصابات يومية حتى الآن في 18 دجنبر، بواقع 33 ألفا و777 إصابة، من بينها 3.500 إصابة تم إضافتها على نحو متأخر. كما سجلت أعلى عدد وفيات يومية جراء الفيروس حتى الآن في 14 يناير الجاري بواقع 1.244 حالة.

وبحسب بيانات المعهد، يصل بذلك إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد إلى مليونين و141 ألفا و665 حالة. وبلغ إجمالي الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس 52 ألفا و87 حالة، بينما بلغ عدد المتعافين نحو مليون و823 ألفا و500 حالة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح