إسرائيل تعلن عن ترجمة القرآن الكريم إلى اللغة العبرية


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت دولة إسرائيل، على واحدة من صفحاتها على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" والمفترض تسييرها من طرف جهات رسمية، أنها قد شرعت في ترجمة القرآن الكريم من اللغة العربية إلى العبرية.

وحسب المصدر نفسه، فإن شخصا يدعى بادر صبحي علي عدوي يقطن بقرية طرعان في شمال إسرائيل، قد باشر ترجمة القرآن الكريم إلى اللغة العربية، وقد أرفقت الصفحة هذا الإعلان بصورة تظهر فيها سورة الفاتحة مكتوبة بالأحرف العبرية.

ولقي هذا الاعلان، متابعة واسعة من طرف العديد من المهتمين بالإسلام في إسرائيل والشرق الاوسط بشكل عام، إضافة إلى نشطاء عرب على مواقع التواصل الاجتماعي، أشادوا بهذه الترجمة لما فيه امن فائدة على الدين الاسلامي بشكل عام واعبتارها فرصة مماثلة قد تمكن الكثير من اليهود من التعرف قراءة القران الكريم والتعرف على أهم مبادئه، في وقت أبدى فيه مسلمون آخرون تخوفهم من أن يطرأ تحريف لكتاب الله لأهداف سياسية غير معلن عنها.


وفي الوقت الذي يعتقد فيه البعض أن هذه الترجمة خطوة جريئة وتقتضي التشجيع لكونها ستفتح المجال أمام اليهود وغير المتمكنين من اللغة العربية التعرف على القرآن الكريم، والتوسع بشكل أكبر في الدين الإسلامي وأهم رسائله وقواعده ومبادئه السمحة، فإن فئة أخرى من المعلقين هاجمت الصفحة معتبرين أن هذه الترجمة غير بريئة في هذا الوقت بالتحديد، لاسيما في ظل تهافت الكثير من الأنظمة العربية على التطبيع مع إسرائيل على حساب القضية الفلسطينية.

جدير بالذكر، أن دولا عربية بالإضافة إلى المغرب، أعلنت خلال هذه السنة، عن مواصلة علاقاتها مع إسرائيل، وأبرمت في إطار ذلك اتفاقيات تهم الشأن الاقتصادي والتجاري والدبلوماسي.

155773160_722196768480977_6785810163936037681_n14c4839fad0196081.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح