NadorCity.Com
 


إسبانية تعتنق الإسلام بمسجد أولاد ابراهيم بالناظور


إسبانية تعتنق الإسلام بمسجد أولاد ابراهيم بالناظور
ناظورسيتي | إلياس حجلة

في جو ديني مهيب، عرف مسجد "أولاد ابراهيم" بعد صلاة ظهر اليوم الأحد 8 أبريل الجاري، إشهار امرأة إسبانية إسلامها، بعد أن نطقت بالشهادتين.. وفي كلمة ألقاها الأستاذ نجيب أزواغ خطيب جمعة ذات المسجد، أكد فيها فضائل الإسلام علينا والخير الكبير الذي تعيش الأمة الإسلامية على وقعه، خاصة بعد تنامي حالات اعتناق الإسلام من طرف الأجانب.

وأمام حشد كبير من المصلين.. أشهرت المواطنة الإسبانية التي تعمل كأستاذة للتربية البدنية إسلامها واختارت لنفسها إسم "نور"، ونطقت بالشهادتين وسط أجواء روحانية ونورانية، امتزجت بالتهليل والتكبير والتأثر من هذا المشهد الرائع، يذكر أن مسجد أولاد ابراهيم بالناظور سبق وأن عرف اعتناق العديد من الأشخاص متعددي الجنسيات لدين الإسلام.























1.أرسلت من قبل mohamad في 09/04/2012 00:50
allahomma nawwir 9olobana bi l iman.wakattir mina lmoslimin lmominin ssalihin

2.أرسلت من قبل karim_525 في 09/04/2012 01:01
lailaha ila allah sobhana allah hom kofar la ya3rifo chay2an 3ini al isalm wayadkholona fih wanahno muslimon natba3o asahayina
l

3.أرسلت من قبل احمد من المانيا في 09/04/2012 08:27
الحمد لله الذي هدى هذه الاخت الى طريق النور والصراط المستقيم والى دين الاسلام
اللهم حبب اليها هذا الدين واجعلها يارب قدوة لغيرها ونور قلبها بالائيمان وكره اليها الكفر والفسوق والعصيان واجعلها من الراشدات ءامين والحمد لله رب العالمين

4.أرسلت من قبل Ammis_Narrif في 09/04/2012 12:48
السلام عليكم ، ما شاء الله والله أكبر ولا الاه الاالله ولله الحمد
هذه المشاهد مأثرة جدا ولاسيما في هذا الزمن حيث الحرب على الاسلام بكل انواعها اعلامية سياسية اقتصادية...الا أن النتيجة اتت لهم بعكس ما كانوا ينتظرون بل إزداد عدد الذين يدخلون الاسلام ،حيث كان هناك من لايعرف حتى معنى كلمة الاسلام التي بدؤوا يسمعوها كثيرا في إعلامهم مما اضطروا للبحث عن معناها ،وبعد ابحاثهم والدراسات التي قاموا بها توصلوا الى حقيقة هذا الدين عكس ما كان يقدم لهم من طرف إعلامهم وهذا بفضل الله والحمد لله .

5.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@live.fr في 09/04/2012 13:08
الحمد لله الذي نشر دينه في كل مكان، وهدى إليه من يستحق العتق من النار، اللهم ثبتنا وثبتهم على دينك الحق.
أيها الإخوة والأخوات إن ديننا لا يخشى عليه بفضل الله ومنه وكرمه، والله ثم والله لو تعطى للإسلام صورته الحقيقية في الدول الإسلامية، لرأينا أشياء رائعة تفرح وتسر المؤمنين، لكن رغم هذه المضايقات التي نشاهدها يوميا لهذا الدين العملاق، إلا أننا نرى ونسمع إقبال المئات بل الألاف على هذا الدين الحنيف، وذلك إماوحدانا أو زرافات.
كيف لا يكون هذا ونحن نقرأ في كتاب الله تعالى: (إن الدين عند الله الإسلام)، فهذا دين فطرة ودين حق لذلك ينتشر في كل بقاع الأرض، رغم كيد الكافرين، وحقد الملحدين، وعداء العلمانيين.ان الاسلام في هذا الزمان شبيه ,بكرة مطاط ,من حيث انك كلما رميت بها في الارض ارتفعت بحسب قوة الرمي ,وهذا للدلالة على ان الاسلام على رغم الاكراهات والمضايقات التي تعترض طريقه ,فما علينا نحن الا أن نكون في مستوى هذا الدين ,فلقد بشر الله تعالى بانتشار الإسلام رغم المؤامرات فقال سبحانه/ يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون /../ هو الذي أرسل رسوله بالهدى" ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون /..
و قد نقلت وسائل الاعلام الغربية ابان غزوة منهاتن أن مبيعات المصحف الشريف المترجم بلغت الذروة بعد 11 سبتمبر وتضاعفت 15 مرة
وبهذا الخبر المفرح، أدعو كافة المسلمين المحترمين لدينهم وعقيدتهم أن يساهموا في هذه النهضة المباركة ولو بالشيء اليسير، لأن التعاون والتآزر هو الذي يعيد للأمة مجدها ومكانتها، ولنقتدي في هذا الأمر بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم وبأصحابه الكرام الأطهار، معرضين عن بني علمان وخذلانهم وعن الشيوعيين وحقدهم.
وأخيرا أرجو من الله العلي القدير أن ينصر جنده، وأن يمكن لهم في الأرض بالنصر والتثبيت، وأن يخذل من خذلهم ويخزي من عاداهم، آمين.

6.أرسلت من قبل abo hicham في 09/04/2012 13:50
al hamdu lilah rabi al3alamin , marhaban biki ya okht , alho akbar

7.أرسلت من قبل a.salim2012@hotmail.fr في 09/04/2012 14:25
ياااااااااااااااااااااااا سبحان الله أي تناقض هذا نعيشه في حياتنا ،نفرح لدخول غير المسلمين في الإسلام وهذا الفرح طبيعي ومعقول إذ أننا نشعر بإحساس جميل يصعب تفسيره،لكن الغريب في الأمر أننا نحن الذين ولدنا في الإسلام وورثناه أبا عن جد لا نفرح ولا نشعر بنعمة الله علينا،حتى نرى أحدا يعتنق الإسلام حينئذ تتحرك عواطفنا وعيوننا بالبكاء ،وغالبا ما تمر هذه العواطف علينا مرور الكرام ولا نستخلص من ذلك دروسا تنفعنا في حياتنا،فرح كبير يغمرنا حين نرى من يعتنق الإسلام ونضمه ونقبله،ولكن هل سألت نفسك يوما هل تفرح نفس الفرح مع أخيك أو أختك أو جارك الذي ولد في الإسلام،لماذا لا نفرح مع بعضنا البعض،لماذا اللعن والسب والشتم هي العلاقة والوسيلة الوحيدة التي تجمع بين الزوج وزوجته والجار وجاره ،لماذا محاكمنا ممتلئة بقضايا أغلبها ما نجدها تافهة،لماذا ولماذا،أسئلة كثيرة نستحيي من أن يطلع عليها غير المسلمين،لأنهم لو علموها لقال كل واحد منهم،الحمد لله الذي عرفني بالإسلام قبل أن أعرف المسلمين.،نعم إنه تناقض كبير نعيشه مع ذواتنا وأنفسنا وتفكيرنا فنحن سباقون لهذا الدين والواجب أن يعم الفرح قلوبنا في كل وقت أن ولدنا من أب وأم مسلمين وهذا ما لا نشعر به للأسف الشديد،وموعدنا اعتناق آخر للإسلام حتى تتحرك أعيننا وإلى الله المشتكى

8.أرسلت من قبل نهاد في 09/04/2012 18:24
الله ينصر الأسلام

9.أرسلت من قبل asmae naji في 10/04/2012 17:20
سررت جدا بمعرفة خبر اعتناق المراة الاسبانية الاسلام وهدا فخر لجميع المسلمين واتمنى الهداية للجميع

10.أرسلت من قبل أم يوسف في 21/05/2012 23:19
الحمد لله وحده وكفى بالله شهيدا فهو يعلم ما في النفوس ولا نعلم
الى كل من انتقد باستهزاء وسخرية للأخوات العفيفات ما بي نفسه
لأولا اخفاء الوجه :لم يكن بعلم الأخوات حضور الصحافةولم نكن بحاجة اليها مادام هذا أمر خالص لوجه الله تعالى
ثانيا محارم الأختين الى جانب المعتنقة حاضرين وهم جلوس مباشرة بجانب الأخوات لهذا هذا باب لسد الذرائع ولا حاجة بأن نقول أنهن دخلن للرجال بدون محرم
فقل خيرا أو اصمت فاتقوا الله يا أولي الأباب
عفى الله عنا وعنكم












المزيد من الأخبار

الناظور

الفنان خالد ليندو يطلق أغنية جديدة "بلا عنوان" ممزوجة بـ"كوفر" للفنان حاتم عمور

نجيب الزروالي... البريطانيون الثلاثة الذين أسلموا في المغرب

شاهدوا.. مطاردة هوليودية لزورق محمل بالحشيش انطلق من سواحل الريف

السجن النافذ لشخص اغتصب معاقا بالناظور

تسع سنوات سجنا لمتهمين باغتصاب قاصرين في الناظور

الرابطة الوطنية للمقاولين الشباب بالناظور توضح "حقيقة" مواكبة الأبناك للشباب حاملي المشاريع

شاهدوا.. خسائر مادية "مهمة" في حادثة تصادم ثلاث سيارات بالناظور