إسبانيا تمدد منع السفر غير الضروري لمدة شهر


ناظورسيتي: م ا

أعلنت الحكومة الإسبانية اليوم الجمعة، تمديد قيود التنقل غير الضروري من دول ثالثة لمدة شهر كامل، أي إلى غاية 31 مارس 2021، وذلك لمواجهة انتشار فيروس كورونا وسلالاته المتحورة

ويشمل القرار السفر الذي لا تدخل أسبابه في لائحة الضروريات التي أعلنتها الحكومة، وذلك من وإلى دول ثالثة من جهة والاتحاد الأوروبي وفضاء شينغن من جهة أخرى

وتم نشر القرار في الجريدة الرسمية، على بعد يومين من انقضاء فترة المنع الاولى التي امتدت بين 28 يناير الماضي إلى غاية الأحد 28 فبراير

واستثنت اسبانيا في قرار المنع مجموعة من الدول غير الأوروبية وهي أستراليا ونيوزيلندا ورواندا وسنغافورة وكوريا الجنوبية والتايلاند والصين ومناطق هونغ كونغ وماكاو

وكشفت السفارة الاسبانية بالرباط، في إعلان نشرته على صفحتها الرسمية ، عن العودة إلى شروط التوفر على نتائج الكشف الاستباقي عن فيروس كورونا المستجد بالنسبة للراغبين في السفر إليها.


وقالت السفارة، ان سلطات بلادها قررت العودة إلى إعادة فرض اجبارية الإدلاء بنتائج تحليلي كورونا سلبية عند النقط الحدودية كشرط يسمح للمسافرين من المغرب بدخول تراب المملكة الاسبانية.

وأكدت الهيئة الدبلوماسية نفسها، أن هذا القرار سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من فاتح فبراير القادم وإلى غاية السابع منه، إذ يتعين على جميع المغاربة الراغبين في السفر إلى اسبانيا إجراء التحاليل واعداد وثيقة تثبت خلوهم من الفيروس التاجي.

وتشترط السلطات الاسبانية، ان تكون نتيجة التحليل سلبية على ان تستعمل الوثيقة عملية العبور عند الوصول إلى جميع المنافذ الحدودية.

ويأتي هذا القرار، بعدما أعلنت السلطات الاسبانية سابقا عن اعفاء المغاربة الوافدين عليها من التحليلة وذلك منذ 12 يناير الجاري، قبل أن تتراجع وتعود إلى اعتماد هذا الشرط لمدة أسبوع ابتداء من فاتح فبراير.

وتبرر السلطات الاسبانية هذا الشرط، باعتباره وسيلة ناجعة مكنتها من تقليل حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد، إذ يأتي في إطار تنفيذ حزمة من الاجزراءات الاحترازية الأخرى منذ شهر مارس المنصرم.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح