إسبانيا تلقي القبض على رئيس اللجنة الإسلامية بتهمة الإرهاب


ناظور سيتي ـ متابعة

قامت السلطات الإسبانية بإلقاء القبض على السوري أيمن أدلبي، رئيس اللجنة الإسلامية في إسبانيا، وعدة شخصيات أخرى، وذلك بتهمة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال والتهريب الضريبي والتزوير.

وقد أكدت وسائل إعلام إسبانية نقلا عن مصادر خاصة في الدائرة المسؤولة عن مكافحة الإرهاب بإسبانيا، أن الشرطة الوطنية الإسبانية ألقت القبض اليوم الأربعاء، 24 مارس الجاري، على رئيس اللجنة الإسلامية في إسبانيا السوري أيمن أدلبي وعدد من الأشخاص الآخرين، وذلك في إطار عملية لمكافحة الإرهاب.

وكشفت المصادر نفسها أن السوري أيمن أدلبي المحاور الرئيسي مع الدولة الإسبانية في مختلف القضايا التي تتعلق بشؤون المسلمين، متهم بارتكاب جرائم تتعلق بالانتماء إلى منظمة إجرامية خطيرة وتمويل الإرهاب وكذا غسيل الأموال والتهرب الضريبي والتزوير إضافة إلى استخدامه والترويج للهجرة غير القانونية.


وأضافت المصادر ذاتها أن رئيس اللجنة الإسلامية في إسبانيا السوري أيمن أدلبي، البالغ من العمر حوالي 74 عاما، الذي أفرج عنه بكفالة بعد اعتقاله يشتبه في ارتباطه بنظام لتمويل الإرهاب .

وأشارت المصادر نفسها إلى أن هذا النظام الخاص بتمويل الإرهاب يرتبط بدوره بشبكة دولية فككتها الهيئة العامة للمعلومات في شهر يونيو من سنة 2019 و1لك في إطار "عملية وامور " التي كانت موجهة لمحاربة تحويل وإرسال الأموال للجهاديين في سوريا بعد سقوط الدولة الإسلامية وذلك عبر شركات ومقاولات يوجد مقرها في إسبانيا وعلى وجه الخصوص في مدينة مدريد .

ويشار إلى أنه تم تنصيب الطبيب الإسباني من أصل سوري أيمن إدلبي رئيسا جديدا للمفوضية الإسلامية بإسبانيا خلفا لرياج ططري الذي توفي في أبريل الماضي جراء إصابته بفيروس كورونا.

ويعتبر الدكتور أيمن إدلبي، الملقب ب”أبو عبده”، وهو طبيب متقاعد، شخصية تحظى بالاحترام وبنوع من الإجماع داخل اللجنة الدائمة للمفوضية في هذه الظرفية العصيبة، وبخاصة في ظل الصراعات التي تشهدها الساحة الإسلامية في إسبانيا بين عدة تيارات والسعي الحثيث لبعض الأطراف التي لها ارتباطات خارجية للسيطرة على هذه المؤسسة الحساسة التي تمثل مسلمي إسبانيا،والذين تخطى عددهم المليوني شخص بحلول سنة 2020.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح