إسبانيا.. تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في تزوير طلبات اللجوء


ناظورسيتي: متابعة

تمكنت الشرطة الإسبانية من القاء القبض على ستة أشخاص متهمين بتزوير بطاقات طلب اللجوء لمواطنين في وضع غير قانونية في إسبانيا.

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية الإسبانية، فإن المعتقلين متهمون بارتكاب جرائم الانتماء إلى منظمة إجرامية، وارتكاب جرائم تنتهك حقوق مواطنين أجانب، وتزوير وثائق رسمية.

وكان زعيم العصابة ينتحل صفة محامي متخصص في إجراءات الهجرة، وكان شركاؤه الرئيسيون مقيمين في إقليمي مدريد وأليكانتي، حيث جرت الاعتقالات، بحسب بيان للشرطة.

وزعت العصابة، وثائق الحماية الدولية المزيفة في ست مقاطعات إسبانية على الأقل، بما في ذلك مدريد ومورسيا وأليكانتي وفالنسيا وتوليدو وليون، للقيام بالأعمال الورقية حتى يتمكن الأشخاص من الحصول على هذه المستندات، قام المحتالون بتحصيل رسوم تعادل حوالي 355 يورو، وقام الأشخاص الذين حصلوا على هذه “الخدمة” بدفع مبالغ من خلال تطبيقات إرسال الأموال بين الأفراد أو عن طريق التحويل المصرفي، على الرغم من أنه تم إجراؤها في بعض الأحيان نقدا.

بالإضافة إلى ذلك، اقترحوا في بعض الأحيان تقصير فترة المواعيد التي حددتها الإدارة للإجراءات التي تهدف إلى تسوية أوضاعهم.

واستغل أعضاء الشبكة الذين قاموا بتزوير المستندات حاجة المهاجرين للحصول على الوثائق، لأنهم يتواجدون في إسبانيا في وضع غير قانوني، وهو ما يمنعهم من العمل أو الوصول إلى الخدمات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح