إسبانيا تتجسس على معمل تدوير الملابس المستعملة ببني أنصار بطائرة "درون"


إسبانيا تتجسس على معمل تدوير الملابس المستعملة ببني أنصار بطائرة "درون"
ناظور سيتي ـ متابعة


حلّقت طائرات “درون” إسبانية من مدينة مليلية المحتلة لتوثيق مشاهد متعلقة بنقل المصابين على متن سيارات الإسعاف إلى المستشفى، تزامنا مع واقعة اختناق مجموعة من العمال بمعمل لإعادة تدوير الملابس المستعملة، صباح أمس الجمعة بمنطقة بني أنصار التابعة ترابيا لمدينة الناظور بعد استنشاقهم لمواد كيماوية وُصفت بالخطيرة.

وقد استغلت طائرة “الدرون” الإسبانية، الفرصة للتجسس على نقل المصابين من مكان الحادثة، وحسب المعطيات التي نشرتها بعض وسائل الإعلام، وسط استغراب الكثيرين، خاصة في ظرفية تقف فيها العلاقات المغربية الإسبانية على شفا حفرة، وذلك بحكم قرب موقع المعمل موضوع النازلة من مليلية المحتلة.

وبعد التزام الصمت حيال حادثة اختناق العمال في واقعة طرحت الكثير من علامات الإستفهام بعد فتح تحقيق في هذا الخصوص، تجاوز المصابون مرحلة الخطر بعد أن استقرت حالتهم وأصبحوا في صحة جيدة، تبعا لمصادر محلية من عين المكان.


وقد أشارت ذات المصادر إلى أنّ غالبية من تعرضوا للإختناق وضيق في التنفس، هن نساء كنّ يمتهنّ التهريب المعيشي قبل إغلاق الحدود بسبب تداعيات الجائحة إلى أن وجدن فرص عمل بالمعمل المذكور والذي يشغل أزيد من 600 شخصا.

ومن جهة أخرى، نفى مسؤولون بالمعمل أن يكون هذا الأخير يشغّل العمال خارج القانون في تأكيد منهم على توفير جميع شروط السلامة الصحية، سواء تعلق الأمر بالتهوية أو المنافذ الخاصة في حالات الطوارئ والتي يلوذ إليها العمال في حالة وقوع حوادث فجائية قد تكلّفهم أرواحهم.

وتداولت بعض وسائل الإعلام المحلية، فيديو يوثق للحظات الأولى للفاجعة التي هزت أكبر معمل للتدوير بالإقليم، بحيث تظهر بعض العاملات تلتقفن الهواء بعد أمام باب المعمل، بعد الحالة التي أصابتهن بسبب إقدام سيدة تشتغل هناك وجدت داخل سروال قنينة، وقامت برش المحلول، اعتقادا منها أنها عطر، قبل أن تفاجئ بكونها قنينة غاز المسيل بالدموع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح