إسبانيا.. الحكومة توافق على صرف مساعدة العاطلين عن العمل بـ430 أورو شهريا


ناظورسيتي -متابعة

منحت الحكومة الإسبانية الضوء الأخضر، أمس الثلاثاء، لتخصيص مساعدة "استثنائية" للعاطلين عن العمل الذين استهلكوا إعاناتهم خلال حالة الطوارئ التي أقرّتها السلطات المختصة في إطار مساعيها إلى تطويق جائحة كورونا. ويشكل هذا الإجراء، الذي صدر عن مجلس الوزراء، صرف "مساعدة" تبلغ قيمتها 430 أورو شهريا، مدة ثلاثة شهور لمن استنفدوا، بحسب وزارة العمل، "إعانة البطالة" بين فترة إعلان حالة الطوارئ و30 يونيو الماضي.

وبالنظر إلى الظروف الحالية التي تشهدها إسبانيا في ظل تفشّي الفيروس بسرعة "مقلقة" في الآونة الأخيرة، ستهمّ هذه المساعدة ما يزيد عن 200 ألف شخص من العاطلين عن العمل، غير القادرين على ضمان دخل يمكّنهم من مواجهة تكاليف الحياة في هذه الطرفية المستجدّة التي فرضها الانتشار السريع لفيروس "كوفيد -19" في عموم التراب الإسباني.


يشار إلى هذا الدعم كان أحد أهم المطالب التي ناضلت من أجلها النقابات منذ الأيام الأولى لتفشي الفيروس وتفاقم الوضعية الصحية في إطار ما عُرف لاحقا بـ"أزمة كورونا" التي أضرّت باقتصادات كافة بلدان العالم. ورغم تخصيص مجموعة من المساعدات التي اعتمدتها الحكومة، كإعانة العمالة المنزلية، والبطالة، التي تم منحها في المراحل الأولى من الأزمة، فقد كانت هناك عدة مواطنين تم استبعادهم ولم يستفيدوا من هذه الإعانات.

ويتعلق الأمر، وفق مصادر إعلام محلية، بالمواطنين الذين كانوا عاطلين عن العمل قبل "أزمة كورونا" ولم يتمكنوا من البحث عن عمل بسبب التدابير والإجراءات التي أقرّتها السلطات المختصة، ولا سيما قيود التنقل و"الانكماش" الاقتصادي. ويمكن لمن تتوفّر فيهم شروط الاستفادة من هذه الإعانة "الاستثنائية" مراجعة مكاتب خدمة التوظيف الحكومية للاستفسار عن الإعانة وكيفية طلبها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح