إدانة مهاجر مغربي في إسبانيا بـ17 سنة سجنا بسبب احتجاز زوجته والاعتداء عليها


ناظورسيتي -متابعة

أدان القضاء الإسباني مهاجرا مغربيا وحكم عليه بعقوبة سجنية بلغت 17 سنة سجنا نافذا.

وقضت محكمة الجنايات في منطقة نافرا في اسبانيا، بإدانة المهاجر المغربي بهذه العقوبة على إثر ارتكابه مجموعة من الجرائم في حق زوجته.

وجاء الحكم على المهاجر، بحسب مصادر إعلامية إسبانية، في الوقت الذي طالب الادّعاء العام بالحكم عليه بـ68 سنة سجنا.

وجاء هذا الطلب بالتشدّد في معاقبة المعني بالأمر بعد ثبوت ارتكابه عددا من الجرائم في حق زوجته، أبشعها الاغتصاب والاعتداء الجسدي والاحتجاز غير القانوني.

وجاءت تفاصيل العقوبة ضد المتهم المعتقل هناك منذ سنتين، وفق المصادر ذاتها، كما يلي: 9 سنوات ونصف من أجل تهمة الاغتصاب و4 سنوات من أجل الاحتجاز غير القانوني وما بين 9 أشهر وعام ونصف من أجل ثلاث تهم أخرى تتعلق بسوء المعاملة والعنف.

وفي المقابل برّأت المحكمة ذاتها المعني بالأمر من تهم أخرى مرتبطة بجرائم الاعتداء الجنسي التي كان واحدة من التهم التي توبع بسببها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح