إدانة مغربيين بالمؤبد والسجن النافذ بعد قتلهما شخصا بألمانيا داخل مركز للاجئين


إدانة مغربيين بالمؤبد والسجن النافذ بعد قتلهما شخصا بألمانيا داخل مركز للاجئين
ناظورسيتي | متابعة

قضت مؤخرا، محكمة "بون" بمقاطعة "راين سيغ" شمال ألمانيا، بإدانة مهاجرين مغربيين، تتراوح أعمارهما بين 28 و 30 سنة، وذلك بالسجن المؤبد والنافذ، لارتكابتهما جريمة قتل بشعة السنة الماضية.

وأصدر المحكمة عقوبة السجن المؤبد في حق المتهم الأول، فيما أصدرت عقوبة حبسية مدتها 11 سنة في حق المتهم الثاني، والذي كان في حالة سكر وتخدير خلال تنفيذ الجريمة.

وجرى توقيف المدانان مباشرة بعد الجريمة،، حيث تم التأكد من تورطهما في جريمة قتل بشعة شهر يوليوز من السنة الماضية، داخل سكن مخصص للاجئين بمنطقة "لوهمار"، حيث قاما بتعذيب الضحية، بعد تكبيله، واستعمال عصا حديدية، ووجه لها ضربات تسببت في تهشيم رأسه بشكل كانل، وهي الضربات التي عجلة بوفاته.




يذكر أن المهاجران المغربيين، سبق وأن قدما طلبا للحصول على اللجوء فوق الأراضي الألمانية، إلا أن السلطات المختصة قامت برفضه.

وأشارت الهيئات القضائية بألمانية، أن عامل الاحباط النفسي لدى المتهمين، خاصة بعدما رفض طلب اللجوء الذي قدماه للسلطات المعنية، تسبب في ارتكابهما للجريمة البشعة.

يذكر أنه خلال الآونة الأخيرة، ارتفعت بألمانيا، أعداد طلبات اللجوء المرفوضة، حيث تقوم مباشرة بعد ذلك السلطات الألمانية بترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية.

ويذكر أته تم بألمانيا خلال سنة 2019 تقديم أزيد من 170 ألف طلب لجوء، فيما بلغ عدد اللاجئين خلال نفس السنةنحو مليون و800 ألف لاجئ، أغلبهم من أصول عربية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح