إدانة كبيرة لتصرف أستاذة في حق تلميذتها بثانوية الناظور الجديد


إدانة كبيرة لتصرف أستاذة في حق تلميذتها بثانوية الناظور الجديد
ناظورسيتي: م.م

أثارت أستاذة صباح اليوم الأربعاء، جدلا كبيرا، إثر طردها من القسم بسبب القماش عن الكمامة التي تحملها، في إطار التذابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وفي تدوينة للناشط المدني والسياسي، عصام السوداني، كتب فيها "بسبب انفصال القماش من طرفه تلميذة تطرد من طرف أستاذتها واجتهاد الادارة حال دون غيابها عن القسم
حدث هذا بثانوية الناظور (النعناع) حين وجدت التلميذة نفسها في مأزق بسبب انفصال القماش عن الكمامة ، فبدل أن تكون الأستاذة قريبة من تلميذتها بأنوثيتها المعهودة وتحاول البحث لها عن كمامة بديلة ، اختارت الأسهل : (خرجي عليا)".

وأضاف عصام، في إشارة منه إلى تدخل نبيل من طرف إحدى نساء التعليم المشتغلات بإدارة المؤسسة المذكورة، "التلميذة التجأت إلى الادارة فكان الحل من طرف الأستاذة المكلفة بالادارة التي اجتهدت واستعملت دباسة يدوية حتى يتسنى للتلميذة العودة الى القسم لمتابعة الدرس".

وختم المصدر تدوينته "قريبا سأزور المؤسسة لتقبيل رأس الأستاذة بالادارة التي حالت دون غياب التلميذة عن الفصل ".

وعبر نشطاء من خلال تعليقاتهم على التدوينة، عن إدانتهم الكبيرة للتصرف الذي أقدمت عليه الأستاذة المعنية، مناشدين باقي الأطر التربوية، الرقي في تعاملهم مع تلامذتهم، خصوصا وأن التوجه العام للدولة المغربية اليوم، يروم تحسين جودة التعليم.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح