إدانة رئيس جماعة وبرلماني عن حزب "البام" بستّ سنوات سجنا بسبب الارتشاء


ناظورسيتي -متابعة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية في استئنافية مراكش أمس الأربعاء، في حق برلماني ورئيس جماعة "واحة سيدي إبراهيم"، غير بعيد عن المدينة الحمراء، بعقوبة سجنية "ثقيلة" بتهمة الارتشاء.

وأدانت المحكمة البرلماني ورئيس الجماعة المذكورة، عبد الرحيم الكامل، وحكمت عليه بست سنوات سجنا نافذا وبغرامة 60 مليون سنتيم، إضافة إلى درهم رمزي لفائدة “ترانسبارنسي” (الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة).

وكان الكامل، الذي ينتمي إلى حزب الأصالة والمعاصرة، قد مثل يوم 29 يناير الماضي أمام غرفة جرائم الأموال في استئناف مراكش، ضمن أولى جلسات محاكمته، عدما وُجّهت له تهمة تسلّم ما يناهز 11 مليون سنتيم على سبيل الرشوة، حتى يمكّن مهاجرا مغربيا يستثمر في قطاع البناء والتعمير في المدينة ذاتها، من رخصة للبناء.

ويُنتظر أن تطفو على السطح ملفات فساد أخرى مرتبطة بالمعنيّ بالأمر قد تُؤزّم أكثر وضعية هذا البرلماني، الذي يوصف بـ"الملياردير".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح