إدارة فيسبوك تحذف تدوينة للبرلماني الخمليشي هاجم فيها "المغربي" وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي


ناظورسيتي -متابعة

تدخّلت إدارة موقع التواصل الاجتماعي الافتراضي «فيسبوك» وحذفت تدوينة للبرلماني محمد خيي الخمليشي هاجم فيها "المغربي" عمير بيرتس، وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي.

وقدّمت فيسبوك "تبريرا" لحذف التدوينة أفادت فيه بأنها "تنتهك شروط المشاركة في الموقع، المتعلقة بعدم الترويج لخطاب الكراهية".

لكن البرلماني الخمليشي (من حزب العدالة والتنمية) أصرّعلى موقفه، فكتب تدوينة جديدة قال فيها: «مارك زوكربيرغ ما عجبوشّ الحالْ فحذف تدوينة في حسابي حول مجرم الحرب «عمير»، الذي يبقى في نظري كذلك باعتبار جرمه وصحيفة أعماله، بغضّ النظر عن أصوله ودينه وعرقه ولونه ولغته".

وهاجم الخمليشي الوزير "المغربي" عمير بيرتس مباشرة بعد محادثات أجراها الأخير مع نظيره المغربي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي؛ لعقد اتفاقيات في الصناعة والتجارة بين البلدين.

وكتب النائب البرلماني الخمليشي (رئيس مقاطعة بني مكادة في طنجة) في صفحته الفيسبوكية «الصهيوني عمير بيريتس، الذي شغل سابقا منصب وزير حرب الكيان الصهيوني، ويشغل حاليا منصب وزير الصناعة في حكومة نتنياهو، هو في النهاية مجرم حرب، لا يُجمّل وجهه القبيحَ كونُه من أبي جعد ومن أصول مغربية".


وتابع الخمليشي في تدوينته: «مجرم حرب يعني مجرم حرب، سواء كان يهوديا من أصل مغربي أو يهوديا من أصل بولندي أو يهوديا من أصل تونسي أو إثيوبي… الأمر سواء".

وكان وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي المغربي قد شرع في تفعيل الاتفاق بين المغرب وإسرائيل.

وفي هذا الإطار أجرى، الاثنين الماضي، مباحثات (عن بُعد) مع عمير بيرتس، وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي، حول آفاق التعاون الصناعي الثنائي بين المغرب وإسرائيل.

وقد تم، وفق ما صرّح به العلمي، تحديد مجموعة من القطاعات التي توفر مؤهّلات مهمة للشراكة، منها النسيج والصناعات الغذائية والبحث التطبيقي في الصناعة والتكنولوجيات الخضراء وصناعة الطاقات المتجدّدة.

وخلّف تطبيع العلاقت بين البلدين ردود أفعال متباينة بين المنتسبين إلى حزب العدالة والتنمي، الذي يقود الحكومة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح