NadorCity.Com
 


إدارة ثانوية حسان بن ثابت تطرد تلاميذ مفصولين بدعوى أنهم ليسوا تلامذتها


إدارة ثانوية حسان بن ثابت تطرد تلاميذ مفصولين بدعوى أنهم ليسوا تلامذتها
تلميذ من ثانوية حسان بن ثابت

حكم مسؤولو ثانوية حسان بن ثابت بزايو (جماعة ضاغطة ممن لا يعنيهم مصير أبناء الشعب كما يعنيهم مصير أبنائهم) على ثلة من تلاميذها بأنهم فاكهة فاسدة لا أمل في أن تعود طيبة كما كانت، ولكنهم نسوا أن الإنسان هو صناعة إلهية أحاطها سبحانه وتعالى بالعناية والتكريم، وأن الحكم على فساد هذه الصناعة سوء تقدير وحساب. ولقد صرت شخصيا أراهن على المحكوم عليهم بالفشل في مؤسساتنا منذ عاينت حكاية فتاة مغربية لم تحصل شيئا في الامتحان الجهوي بالشعبة الأدبية في إحدى مؤسسات نيابة وجدة، فرحلت إلى الديار الإسبانية مع والدها وأعيد توجيهها في المنظومة التربوية الإسبانية، فانخرطت في شعبة علمية، وصار لها شأن في فن الصيدلة بعدما حكم عليها تقويمنا الأخرق بالفشل وبمعدل منحط في شعبة أدبية. ويوم عرفت هذه الحكاية قلت يا لخسارة المغرب كم من أبنائه وبناته الذين حكم عليهم في وطنهم بالفشل، وهم نوابغ مثل هذه الفتاة التي تنسمت هواء الأندلس حيث كانت عبقرية أجدادها فواحة تحيي موات أوروبا في عصر الظلمات، وكم حجم العملة الصعبة من أبنائنا وبناتنا الذين يضيعون بسبب شؤم المتشائمين، وكم حجم الخسارة والهدر ؟؟ ما العيب في إنقاذ ضحايا الفصل باعتبارهم مربين قبل أن يكونوا مدرسين مع احترامهم الكبير وتقدير عملهم الإنساني؟؟

مادامت هناك وثيقة شروط منها توقيع الآباء والأولياء على إلتزام مصادق عليه من طرف السلطات المحلية يتحملون فيه مسؤولية أي شغب يصدر من طرف التلاميذ الذين يتم إرجاعهم مع وضع هؤلاء تحت المراقبة لمدة شهر أو شهرين فإن صدر منهم ما يعرقل سير الدراسة العادي أو يسيء إلى المدرسين فصلوا بموجب الالتزام الموقع من طرف أوليائهم، وإن تسببوا في فوضى داخل المؤسسة أحيلوا على الشرطة والعدالة باعتبارهم مفصولين بعد إنقاذهم من الضياع والتشرد فلما لا يتم اعادتهم؟ ويجب على المعني بالامر أن يعي انه مخالف لسياسة التمدرس التي ينهجها المغرب في حربه التي يخوضها ضد الأمية والهدر المدرسي و التي لا تقدر خسارتها بثمن

إن إعادة المفصولين عبارة عن إعادة الأمل إلى نفوس محبطة وصدق من قال إن بناء مدرسة يساوي إغلاق سجن. ليس في القضية غالب ولا مغلوب بل الغالب هو الرحمة والحكمة ومن لا يرحم لا يرحم . وإرجاع المفصولين ليس بالعدوى بل هو ظاهرة صحية يجب أن تنتشر ويجب أن تقرع أبواب بيوت من لم يعد إلى الدراسة ليعود كما تقرع أبواب بيوت من لم يلتحق بالتمدرس في البوادي والأحياء المهمشة ما دامت الوزارة الوصية التي كانت تتشدد في مساطر الفصل تحاول في سياستها الحالية محاربة كل أشكال الهدر خاصة بكونه يرتفع رقمه سنويا ويشكل تهديدا خطيرا للمنظومة التربوية ولمستقبل البلاد التي تراهن على الناشئة.

إن مدينة زايو مدينة بائسة يعاني معظم سكانها من الفقر ولا يملك الآباء دفع مصاريف من أجل إعادة أبنائهم إلى الدراسة بالتعليم الخصوصي و خير حل لهذه المعضلة هو إعادة التلاميذ المفصولين الى فصولهم أملا بأن يكونوا مجموعة من نوابغ في مستوى عال يرفع راية المغرب الشامخ الذي لا يرضى أن يكون بين أبنائه مفصول أو معطل. و لهذا نناشد كل من يعنيهم مصير أبناء الشعب خاصة المدرسين بإنقاذ ضحايا الفصل حتى لا يكونوا عرضة للضياع وحتى لا تصير زايو مرتعا للبطالة والجريمة.













المزيد من الأخبار

الناظور

الناظور تحتضن دورة تكوينية حول تقنيات وأدوات ملاحظة المحاكمات

تفاصيل مثيرة.. اختطاف رضيع من طرف شبكة "للتسول" يقود عناصر الأمن إلى اعتقال المتهم والأم

جمعية النور توجه نداء من أجل المساهمة في إتمام أشغال بناء مسجد "أبي ذر الغفاري" ببني يويفرر

مغسل الأموات بالحسني يخرج عن صمته ويكشف عن تفاصيل تسليم جثة بالخطأ لأسرة من بني سيدال

شاهدوا.. جنازة الشخص الذي دفن "مرتين" بسبب خطأ في تسليم الجثة لذويها بمستشفى الحسني بالناظور

تسجيل إصابات جديدة يرفع عدد الحالات المؤكدة بالإقليم إلى 3423 حالة منذ انتشار الوباء بالناظور

شاهدوا.. مراحل استخراج زيت الزيتون مع شرح مستفيض من مالك مطحنة للعصر