NadorCity.Com
 






إحداث مؤسسة تعليمية على ضفاف وادي كبير بالحسيمة يثير مخاوف الساكنة ويهدد سلامة التلاميذ


إحداث مؤسسة تعليمية على ضفاف وادي كبير بالحسيمة يثير مخاوف الساكنة ويهدد سلامة التلاميذ
حكيم بنعيسى

بعد فاجعة ملعب تارودانت وما تلاها من تداعيات، اضطر سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي للاستنجاد بمديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديرين الإقليميين من أجل جرد المؤسسات التعليمية المتواجدة بالقرب من الوديان وفي المناطق المنخفضة.

وطالب أمزازي الأكاديميات والمديريات، في رسالته عدد 19/0053، بتسطير برنامج محدد لتحويل المؤسسات المهددة تدريجيا إلى مناطق أكثر أمنا، خاصة تلك التي يحتمل تعرضها للسيول والفيضانات والإنجرافات.

وفي هذا الصدد توصل موقع أخبار الريف الذي أورد الخبر، بصور توثق لإحداث مدرسة في اطار مشاريع "الحسيمة منارة المتوسط" تابعة لمجموعة مدارس "إريانن" على ضفاف وادي كبير بدوار "إسويقن" التابع لقيادة النكور بالحسيمة.

وطالب أولياء أمور التلاميذ بالدوار المذكور من المسؤولين التدخل العاجل لوقف أشغال هذه المؤسسة التعليمية وإعادة النظر في المكان الذي تم اختياره لبنائها والمهدد بالفيضانات في أية لحظة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

شاهدوا بالفيديو.. تفكيك شبكة لتهريب الحشيش من شمال المغرب الى هويلفا بإسبانيا

بعد أيام من الدخول المدرسي.. مقررات غائبة بالمكتبات والأسواق والوزارة تكشف موعد إصدارها

اضحكوا مع "بيس بيس".. طرائف ساخرة مواقف هزلية ونكت مضحكة على لسان المستجوبين

ستساهم في فك العزلة والحد من تراكم الأزبال.. الرحموني يمنح جرافات وشاحنات جمع النفايات لجماعات بالناظور

عائلة المرحوم رشيد الحدوشي تتوجه بالشكر لكل من قام بتعزيتها في رحيل إبنها إلى بارئه

نهضة شباب سلوان توقع 3 أهداف في شباك زائرها مولودية ميسور بمعلب أزغنغان

اطاريح في وقت قياسي وتعديل نقط الطلبة بقرارات غير مبررة في كلية الطب بوجدة