إحتجاجات ليلية تفشل محاولة دفن ضحيتي مناجم الفحم بجرادة


إحتجاجات ليلية تفشل محاولة دفن ضحيتي مناجم الفحم بجرادة
ياسين المختوم

فشلت السلطات المحلية بجرادة ليلة أمس السبت، في دفن ضحيتي الفحم الحجري بالمدينة، اللذين لقيا مصرعهما، أول أمس، بعدما غمر الماء بئرا عشوائيا يستخرج منه الفحم الحجري.

وقالت شهود عيان لـ”اليوم 24″، إنه أمام إصرار السلطة المحلية على دفن الضحيتين ليلا، وبعدما أقدمت على حفر قبر لكل واحد منهما، اعتصم المواطنون أمام بوابة مستودع الأموات، كما تجمعوا بالمقبرة، رافضين أي محاولة للدفن ليلا، مما أجبر السلطة المحلية على التراجع عن قرارها.

ويُرتقب أن تشهد المدينة اليوم الأحد إضرابا عاما للتجار، وذلك تزامنا مع تشييع الضحيتين إلى مثواهما الأخير.

وكانت المدينة الشرقية عاشت يوما مرعبا الجمعة الماضية، بعدما غمر الماء بئرا لاستخراج الفحم الحجري، موديا بحياة رجلين من المنطقة، كانا يحاولان استخراج الفحم.

وتناقل رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فيديو، يوثق مشاهد فجع أمهات الغرقى في البئر، بعدما وصلن لمكان الحادثة، وعدم تمكن مصالح الوقاية المدنية من إنقاذ أرواح فلذات أكبادهن من موت كان يخيم على المكان، فيما أكدت مصادر من المكان، أن الفقيدين ينتميان لنفس الأسرة.

وجاءت فاجعة “شهيدي الفحم” لتؤجج حالة الغليان التي سادت المدينة منذ الخميس الماضي، بعد توقيف ثلاثة من المحتجين على غلاء فواتير الكهرباء، عقب احتجاجات جابت المنطقة.



1.أرسلت من قبل مواطن حر في 24/12/2017 11:42 من المحمول
بعد كل هذه الفواجع والماسي ياتون ويزمرون لحب الوطن ،عن اي وطن تريدون حبه.هذا وطنكم انتم الذين رضيتم بالذل والعبودية،نحن هنا فقط مرغمون وولدنا بقدرة قادر بينكم،فوالله لن يكون وطني الا المكان الذي ولت فيه ولن تكون وطنيتي الا له. الريف اولا واخيرا.

2.أرسلت من قبل sarah في 24/12/2017 15:20
1- Rassemblement des habitants de Jerada en ce moment devant le siège de la province. Les familles refusent de récupérer les corps des défunts, 2 mineurs morts dans l'écroulement d'un puits de charbon. Des renforts de police affluent vers la ville de l'est.Des milliers sont dans la rue en ce moment à Jerada suite à la mort de deux mineurs dans un puits de charbon. Live FB https://m.facebook.com
2-Rally de los habitantes de Jerada en este momento frente a la sede de la provincia. Las familias se niegan a recuperar los cuerpos de los fallecidos, 2 mineros muertos en el colapso de un pozo de carbón. Los refuerzos de la policía acuden en masa a la ciudad del este. Miles ahora están en la calle en Jerada tras la muerte de dos mineros en un pozo de carbón. Live FB https://m.facebook.com

3.أرسلت من قبل sarah في 24/12/2017 15:24
تجمع سكان جرادا في هذه اللحظة أمام مقر المحافظة. وترفض الاسر استرداد جثث القتلى، وقتلى اثنين من عمال المناجم فى انهيار بئر الفحم. وتدخل تعزيزات الشرطة الى المدينة الشرقية، ويوجد الالاف فى الشارع الان فى جريدا عقب وفاة اثنين من عمال المناجم فى حفرة للفحم. يعيش فب
https://m.facebook.com

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح