إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات من مدينة الحسيمة


إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات من مدينة الحسيمة
ناظورسيتي: متابعة

تمكنت عناصر المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة الحسيمة، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس ، من إحباط عملية للتهريب الدولي للمخدرات وحجز طن
و216 كيلوغرام من مخدر الشيرا.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم تنفيذ هذه العملية الأمنية النوعية بضواحي منطقة “سيدي عابد” الساحلية بالحسيمة، حيث مكنت من حجز 35 رزمة من مخدر الشيرا بلغ مجموع وزنها طنا و216 كيلوغراما، قبل أن تسفر العمليات الأمنية المنجزة بعين المكان عن توقيف شخص يبلغ من العمر 26 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

وأضاف المصدر أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، وكذا توقيف جميع المشاركين والمساهمين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.


من جهة اخرى أكدت مصادر إعلامية على أن قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية بمحكمة الإستئناف بمدينة فاس، قام زوال أمس السبت 5 يونيو الجاري، بإصدار قرار متابعة 15 متهم بمحاولة تهريب 6 طن من المخدرات، وذلك في حالة اعتقال احتياطي بسجن بوركايز.

وأضافت ذات المصادر ان وكيل العام للملك، بنفس المحكمةوجه للمتهيمن تهم “تكوين عصابة إجرامية والحيازة والإتجار في المخدرات والرشوة والهجرة السرية”، محددا لهم جلسة للشروع في التحقيق التفصيلي خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكانت المركز القضائي للدرك الملكي بالناظور قد أحال مساء أمس المتهمين على النيابة العامة المكلفة بالجرائم المالية، والتي استنطقتهم في ساعات متأخرة من الليل، وتلتمس من قاضي التحقيق بالغرفة الأولى إجراء تحقيق مواجهة المتهمين الذين حاولوا تهريب 6 طن من المخدرات من ميناء الناظور خارج التراب الوطني.

يشار إلى أن المتهمين وأغلبهم مستخدمين بشركة معروفة للبناء والتجهيزات، عُهد لها تهيئة مرافق ميناء الناظور تم توقيفهم بعدما تم حجز شحنة كبيرة من المخدرات بلغ وزنها نحو 6 طن، وتقود الأبحاث والتحريات المكثفة عن كون أن المتهمين كانوا يقفون وراء تهريب تلك المخدرات، مستغلين عملهم مع إحدى الشركات بداخل الميناء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح