إحباط تسلل العشرات من المهاجرين السريين إلى سبتة المحتلة


إحباط تسلل العشرات من المهاجرين السريين إلى سبتة المحتلة
ناظورسيتي | متابعة

كشفت مصادر أمنية، أن عناصر القوات المساعدة المرابطة بالحدود، تمكنت اليوم الثلاثاء 13 أبريل الجاري، من إحباط محاولة تسلل العشرات من المهاجرين السريين الأفارقة إلى مدينة سبتة المحتلة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن المهاجرون المنحدرون من دول جنوب الصحراء، كانوا بصدد تسلق السياج الحدودي القريب من معبر "تراخال" بشكل جماعي.

إلى ذلك، حاول المهاجرون السريون استغلال فترة الهدوء التي تشهدها المنطقة مع الإستعدادات لدخول شهر رمضان المعظم، من أجل التسلل إلى المدينة السليبة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن عناصر القوات المساعدة المرابطة على الحدود مع مدينة سبتة، تمكنت من التصدي لتسلل المهاجرين السريين المذكورين في الوقت المناسب، والذي قدر عددهم بحوالي 50 شخصا.


حري بالذكر أن عناصر القوات المساعدة ببني انصار، تمكنت بدورها نهاية شهر مارس المنصرم، من التصدي لمحاولة حوالي 100 مهاجر ينحدورن من دول جنوب الصحراء إلى جانب "الحراكة" المغاربة، من اقتحام السياج الشائك الفاصل مع مليلية المحتلة.

وحضرت حشود أمنية ضخمة لعين المكان، من عناصر الدرك الملكي، والأمن الوطني، والقوات المساعدة، ورجال الوقاية المدينة، وكذا السلطات المحلية وأعوان السلطة، وسط حديث عن حضور الكاتب العام لعمالة الناظور بتعليمات من عامل الإقليم، للإشراف ميدانيا على كل الإجراءات الأمنية لإجهاض محاولة عبور المهاجرين السريين للثغر المحتل.

وأوضحت مصادر من عين المكان أن المصالح الأمنية، تمكنت من إجهاض محاولة تسلل المهاجرين إلى الثغر المحتل، حيث قدرت عددهم بأزيد من 100 فرد، وقد جرى محاصرتهم على مستوى حي "قاليتا" بالقرب من المعبر الحدودي، فيما كشفت مصادر أخرى من داخل مليلية المحتلة عن نجاح حوالي 20 فردا من الدخول.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح