إجهاض محاولة للهجرة السرية وإيقاف 25 شخصا والأمن يواصل البحث عن المنظمين


ناظورسيتي -متابعة

أحبطت عناصر تابعة لشرطة المنطقة الإقليمية للأمن في "المهدية" بمدينة القنيطرة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، محاولة للهجرة غير المشروعة عبر سواحل المدينة وأوقفت 25 من المرشحين للتهجير السري. وفي الوقت الذي لم يتم القبض على أي من منظّمي الرحلة المفترَضين، تم إيقاف المشتبه فيهم حلال استعدادهم لخوض غمار الرحلة انطلاقا من الشريط الساحلي لمنطقة المهدية في اتجاه الشواطئ الأوروبية.

وأفادت مصادر مطلعة بأن الأبحاث التحريات الأولية أظهرت أن المرشحين للهجرة السرية الموقوفين منحوا مبالغ مالية تتراوح بين 10 آلاف و15 ألف درهم لأحد المنظمين مقابل تهجيرهم. وقد جرى إخضاع المعنيين بالأمر لإجراءات البحث التمهيدي الذي يجري بإشراف النيابة العامة المختصة، لكشف جميع ظروف وملابسات هذه القضية، في الوقت الذي تتواصل الأبحاث والتحريات لإيقاف المنظمين المتورطين في نشاط هذه الشبكة الإجرامية.


وتدخل هذه العملية الأمنية في سياق المجهودات المكثفة والمتواصلة التي تبذلها مختلف مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة ظاهرة الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر، وهي الظاهرة التي صارت تشهد في الفترة الأخيرة "تكتيكات" جديدة من "الحرّاكة" الذين صاروا يلجؤون إلى شواطئ مدن ساحلية بديلة بعد تشديد الخناق عليهم في سواحل المدن الشمال والشرقية.

وفي هذا الإطار أجهضت عناصر الأمن الوطني في منطقة أمن سيدي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، الجمعة الماضي محاولة للهجرة السرية عبر المسالك البحرية قبالة العاصمة الاقتصادية، بعدما تم ضبط تسعة مرشحين كانوا يستعدون للهجرة بطريقة غير مشروعة. وقالت مصادر إن هذه المحاولة تندرج في إطار محاولات شبكات التهجير السري البحث عن سواحل بديلة لانطلاق أنشطتهم الإجرامية غير سواحل مدن الشمال والشمال الشرقي، حيث اشتدّ عليهم الخناق.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح