إجلاء 1800 شخص من منازلهم وإلغاء عدد من الرحلات جراء تفجير عبوة بباريس


إجلاء 1800 شخص من منازلهم وإلغاء عدد من الرحلات جراء تفجير عبوة بباريس
أ.ف.ب

قامت السلطات الفرنسية الأحد بتفجير عبوة تعود إلى الحرب العالمية الثانية في باريس. وأجلي خلال العملية 1800 شخص من منازلهم. وشهدت حركة النقل بعض الاضطرابات في العاصمة الفرنسية.

وأشارت الشرطة في بيان إلى أن العبوة التي اكتشفت في 4 فبراير في موقع ورشة شمال باريس، نقلت قبل ظهر الأحد إلى حفرة خاصة أعدت مسبقا قبل تفجيرها من دون أن يؤدي ذلك إلى أي حوادث.

واستدعت العملية "إخلاء (...) جزء كبير من حي ’بورت دو لا شابيل‘ مع تقييد حركة المرور بصورة كبيرة"، وفق الشرطة.

وطالت هذه العملية 1500 شخص من سكان الحي المذكور في العاصمة إضافة إلى 300 آخرين من سكان مدينة "سان دوني" المجاورة.

وقد خصصت السلطات قاعات واسعة لاستقبال السكان خلال القيام بالعملية التي استغرقت بضع ساعات، قبل أن يعودوا تدريجا إلى منازلهم اعتبارا من الظهر.

وتسببت هذه العملية بتأخير أو إلغاء عدة رحلات لقطارات مغادرة من محطة شمال باريس "غار دو نور" أو متجهة إليها، بما فيها رحلات لقطار "يوروستار" بين باريس ولندن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح