أنصار برشلونة يداهمون مقر النادي ويطالبون بـ"رحيل" الرئيس بدل ميسي


ناظورسيتي -متابعة

في خضمّ تفاعلات الرسالة التي بعث بها قائد الفريق، ليونيل ميسي، إلى إدارة برشلونة ليخبرها بقراره الرحيل عن أسوار "كامب نو"، ضمن تداعيات الهزيمة "المُذلّة" أمام بايرن ميونيخ في ربع نهائي "التشامبيونزليغ"، داهمت مجموعة من أنصار "البلاوغرانا" مقر النادي، مردّدين شعارات تطالب برحيل الرئيس، جوسيب ماريا بارثوميو وبقاء "البرغوث".

وقد احتشدت أعداد من عشّاق الفريق، الذي كان "يُرعب" أندية أوربا، قبل أن "يُهان" بهزيمة "تاريخية" في ربع نهائي المسابقة القارية الأهم والأغلى والأكثر متابعة في العالم، أمام مقر النادي، محتجّين على استمرار بارثوميو رئيسا للفريق، مطالبين إياه بـ"الاستقالة فورا" كإجراء قد يُقنع ميسّي بالتراجع عن قرار الرحيل ومواصلة قيادة الفريق موسما ٍخر.

وتمكّن العشرات من الجماهير "الغاضبة" من العبور إلى داخل مقر النادي بعد اجتيازهم الحاجز الرئيسي، أمام عجز رجال الأمن الذين كانوا يتولون حراسة المكان عن إبعادهم، ليجوبوا أرجاء المكان مردّدين “باثوميو قدّم استقالتك"، في محاولة أخيرة منهم لجعل أيقونة الفريق يعدل عن قرار المغادرة، بعدما لعب في صفوفه ما يناهز 17 عاما.

يشار إلى أن الـ”فاكس” الذي بعثه ميسي إلى إدارة النادي يخبرها فيه بأنه قرّر الرحيل خلّف موجة "غضب" عارم وسط الجماهير العاشقة لبرشلونة، والتي لم تتقبل فكرة رحيل النجم الأول، مفضّلين "التضحية" بإدارة بارثوميو ، بدل مغادرة "البرغوث"، الذي حاز النادي خلال حقبته الذهبية العديد من الألقاب محليا وقاريا ودوليا.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح