أنشطة ترفيهية لأبناء معتقلي حراك الريف لتجاوز الأزمة النفسية


أنشطة ترفيهية لأبناء معتقلي حراك الريف لتجاوز الأزمة النفسية
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

قررت لجنة عائلات المعتقلين بتنسيق مع لجنة دعم المعتقلين، تنظيم أنشطة لفائدة أبناء المعتقلين وإخوانهم وأخواتهم وزوجاتهم، وذلك بتوجيه من الدكتور النفساني عبد الكريم أكروح.

وتأتي هذه الخطوة نظرا للحالة النفسية التي أصبحت عليها عائلات المعتقلين، وستتضمن هذه المبادرة تنظيم ورشات في الرسم، وعرض مسرحيات الأطفال، وتنظيم صبحيات أو خرجات اصطياف للترويح عنهم والتخفيف من آثار ووقع الاعتقال الذي مس آباءهم أو إخوانهم..

وقد عممت اللجنة نداء للراغبين في المساهمة في هذه الأنشطة والتي ستكون بالمجان، سواء من طرف القائمين أو المستفيدين.



1.أرسلت من قبل amaghrabi في 06/08/2017 17:15
بسم الله الرحمان الرحيم.مبادرة جد جد جد طيبة.هذا يدل على أن أهل الخير في المغرب كثيرزن والحمد لله.أجزم أن هؤلاء الاطفال محتاجين لهذه المبادرة الطيبة التي التي جاءت من توجيهات الطبيب النفسي والمجتمع المدني الذي له المام عن كيفية احياء مثل هذه الانشطة التي تخفف الظغوطات النفسية عن أطفالنا الابرياء الذي يعانون أكثر من ابائهم الموجودين في الزنازن.وأتمنى من الله أن يجازي هذه الوجوه الخيرة العاقلة التي تتابع الشأن العام بعقل وتعقل وتهتدي كل مرة الى ما ينفع هذه الشريحة من المجتمع المغربي التي تبقى في غالب الاحيان في زمن النسيان.والله يجازي كل من أحسن عملا,وأرجو من الله أن يسرح هؤلاء المعتقلين في القريب العاجل ان شاء الله

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح