أم لطفلين تعيش في الخلاء ضواحي الناظور بعد أن عجزت عن تسديد مصاريف الكراء


ناظورسيتي : حمزة حجلة

تناشد أم لطفلين، تعيش في الخلاء، وسط بيئة محفوفة بالمخاطر بأحد دواوير جماعة بني بويفرور، ضواحي مدينة الناظور، من المحسنين مساعدتها على محنتها والتغلب على نوائب الدهر.

وأكدت الأم، أنها تخشى على طفليها القاصرين، حيث أنها اضطرت إلى المكوث بمنطقة شبه خالية بأحد الدواوير بجماعة بني بويفرور، والذي يوجد به مسكن لقريب لها، ليس بمقدوره بدوره إيوائها، لكونه يكتري المنزل ورفضت المكترية السماح لهم بأن تقطن معه.

وأشارت الأم المغلوب على أمرها أن طفليها انقطعا عن الدراسة خلال الشهر المنصرم، بسبب مغادرتها لغرفة كانت تكتريها وسط المجال الحضري قرب مدينة الناظور، الأمر الذي تسبب لإبنيها في أزمة نفسية، لرغبتهم الحثيثة في مواصلة الدراسة.

وأكدت المتحدثة التي تخلى عنها زوجها وقام بتطليقها، أنها اضطرت لمغادرة الغرفة التي كانت تكتريها رفقة طفليها، بسبب عجزها عن توفير وتسديد مصاريف الكراء.


وقالت بحسرة أنها طرقت العديد من الأبواب بحثا عن فرصة عمل لتوفير قوتها اليومي، إلا أنها اصطدمت بالظروف الحالية المتسمة بتراجع اليد العاملة، جراء الأزمة التي خلفتها جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتناشد الأم المغلوب على أمرها، من المحسنين وجمعيات المجتمع المدني وكافة المتدخلين، إنقاذ طفليها من الضياع، والوقوف معهم لضمان مواصلتهم لمسارهم التعليمي.

داعيتا المحسنين وذوي القلوب الرحيمة التدخل لإنقاذها وطفليها، وذلك من خلال توفير مكان لهم يلجؤون إليه، أو توفير مصاريف لكراء لهم، مشيرة أنها لا تملك حتى ما تشتري به قوتهم اليومي.

وللمزيد من المعلومات عن الأسرة أو مساعدتها يرجى الاتصال بالرقم الهاتفي التالي: 0638406266



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح