NadorCity.Com
 






أمن ميناء المتوسط يحبط تهريب 27 طنا من الحشيش


ناظورسيتي: متابعة

تمكنت مصالح منطقة أمن ميناء طنجة المتوسط ، بتنسيق مع مصالح الجمارك ، مساء أمس الأحد، من إحباط محاولة لتهريب شحنة قياسية من المخدرات بلغ وزنها 27 طنا و300 كيلوغرام من مخدر الشيرا، تم ضبطها على متن ثلاث شاحنات للنقل الدولي للبضائع مرقمة بالمغرب.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عملية مراقبة الناقلات الثلاثة التي كانت تستعد للمغادرة على متن رحلة بحرية متوجهة نحو أوربا، والتي كان يفترض أنها تحمل شحنة من المعدات الصناعية، أسفرت عن ضبط كمية المواد المخدرة معبأة ضمن 16 حاوية حديدية داخل مقطورات الشاحنة، كما مكنت من توقيف ثلاثة سائقين وثلاثة من المساعدين، يحملون جميعا الجنسية المغربية، وتتراوح أعمارهم بين 31 و50 سنة.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم وضع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المفترضة وطنيا ودوليا لهذا النشاط الإجرامي.

وأشارت المديرية العامة إلى أن هذه القضية تندرج في سياق العمليات الأمنية المكثفة والمتواصلة التي تباشرها المصالح الأمنية، بهدف مكافحة الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية.






1.أرسلت من قبل mourad nador في 08/07/2019 14:35 من المحمول
اوووووو.....هذه المرة 27 طن . اظن انه لم يسبق مثلها قط.هذه الكمية الجد هائلة و التي تقدر بالملايير من فلوس لحرام و التي لا تنفع في اي شيئ من سوى الزيادة في الفقر و تزايد عدد المرضى و الحماق و المجانين و تشريد العائلات و كثرة الفساد و المفسدين

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

الهلال الأحمر يناور على الشاطئ الإصطناعي بأزيد من 100 مسعف ومسعفة

فعاليات مدنية بالإقليم ترحب بالزيارة الملكية للناظور

استمتعوا بالعروض الصيفية عند غولد فيتنيس

كورنيش الناظور يتعزز بفرقة أمنية للدراجات الهوائية مختصة في مراقبة المناطق السياحية

الناظور.. جمارك معبر "باريوتشينو" تعتقل إسباني حاول تهريب مبلغ مالي مهم من العملة الصعبة

نفوق عشرات الأغنام بمليلية يثير مخاوف مسلمي الثغر المحتل مع اقتراب موعد عيد الأضحى

الناظور تحتفي بكتاب "يد في الماء ويد في النار" للصحافي محمد أحداد