أمن الناظور يطيح بمحتال ينصب على ضحاياه بإيهامهم بعقود عمل في أوروبا


ناظورسيتي -متابعة

ألقت فرقة تابعة للشرطة القضائية في المنطقة الإقليمية للأمن في الناظور، مؤخرا، القبض على محتال من أصحاب السوابق، بعدما نصب على عشرات الضحايا، الذين كان يوهمهم بقدرته على تدبّر عقود عمل لهم تتيح لهم الهجرة إلى أوروبا.

وتم الإيقاع بهذا النصاب، بعد أن نصبت له مصالح الأمن كمينا محكما، بتنسيق مع عدد من ضحايا، الذين استدرجوه، ليجد نفسه وقد حاصرته عناصر الشرطة.

وافتضح أمر المعني بالأمر، بحسب المصادر ذاتها، بعدما توصّلت مصالح الشرطة بعدة شكايات من ضحايا اتهموا شخصا بالنصب عليهم بداعي إيجاد "عقود عمل" وهمية لهم في أوروبا.

وإظهرت التحرّيات الأولية أن النصاب اعتاد التربص بضحاياه في أماكن ومناسبات محددة، للإيقاع بأكبر قدر من الحالمين بالهجرة إلى أوروبا. وبعد ذلك يوهمهم قدرته الفائقة على تحقيق حلمهم من خلال توفير عقود عمل لهم في مجال الفلاحة على الخصوص.


ولضمان نجاح مخططاته كان المتهم الموقوف يُطلع ضحاياه على "عقود" وهمية قبل أن يشترط عليهم ضرورة تسليمه دفعة أولى من المبلغ المتفق ليضمنوا التوصل بعقود العمل وتسريع إجراءات سفرهم. وقد تسلّم منهم. وقد نصب بهذه الطريقة على ضحاياه في مبالغ أولية تتراوح بين 2000 درهم و8 800 للشخص الواحد، بحسب وضعيتهم المالية.

وما إن يحصل على هذه "التسبيقات" حتى يختفي عن الأنظار. أما من يعرفون أماكن تحركاته ويتعقبونه فقد كان يماطلهم بالتسويفات وبإعطائهم وعودا كاذبة، مرجعا تأخر وصول "العقود" إلى الوضعية الوبائية في ظلّ تفشّي جائحة كورونا، أن مدّعيا المشكل سيحلّ قريبا.

لكن بعض ضحاياه بعدما ملوا تسويفات ووعوده الكاذبة قرروا تسجيل شكايات لدى مصالح الأمن التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن في الناظور، أكدوا فيها أنهم وقعوا عرضة للنصب والاحتيال من قبَل المتهم، فاستنفرت مصالح الأمن عناصرها بناء على المعلومات التي أدلى بها الضحايا وباشرت البحث عنه لإيقافه.

وأفضت التحريات والأبحاث الميدانية إلى تحديد هوية المشتبَه فيه وأكثر الأماكن التي يتردد عليها، لتقرر الشرطة القضائية نصب كمين محكم له، بتنسيق مع مجموعة من الضحايا.

وقد اعترف المتهم بالمنسوب إليه، مبررا أفعاله الإجرامية بحاجته الماسة إلى المال، كا يدفعه إلى النصب على الراغبين في الهجرة إلى أوروبا، مضيفا أنه بعدما نجح في النصب على أول ضحاياه وتوصّله بمبالغ مالية مهمة قرر توسيع دائرة ضحاياه المحتمَلين.

وقد أحيل المتهم، الأربعاء الماضي، بعد إكمال البحث والتحقيق وانتهاء فترة الحراسة النظرية، التي أشرفت عليها النيابة العامة، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية في الناظور لمتابعته بالمنسوب إليه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح