أمن الناظور يرحل ألاف "الحراكة" إلى مدنهم وذووهم يرفضون استقبالهم


أمن الناظور يرحل ألاف "الحراكة" إلى مدنهم وذووهم يرفضون استقبالهم
ناظورسيتي: متابعة

علمت ناظورسيتي من مصدر خاص، أن المصالح الأمنية بإقليم الناظور، سهرت منذ مدة على تنظيم حملات أمنية، من أدل ترحيل "الحراكة"، القادمين من مدن مغربية مختلفة، وأضاف مصدرنا أن العدد الذي يتم إعادتهم لذويهم يقدر بالآلاف.

وأبرز ذات المصدر أنه في الفترة الأخيرة يتم اعتقال "الحراكة"، ونقلهم إلى مركز خاص بجماعة بني شيكار، حيث يتم إخضاعهم للتحاليل المخبرية من أجل التأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا، ثم يتم تنقيلهم إلى منازلهم بالمدن التي ينحدرون منها.

وأكد مصدرنا على أن ظاهرة انتشار "الحراكة" بالمنطقة، يعود أساسا لرفض بعض العائلات عودة أبنائها إلى منازلهم، ويطالبون ببقائهم في الناظور، لأن هدفهم هو العبور إلى الضفة الأخرى، كما يلاحظ غياب أي دور لباقي المؤسسات الأخرى من أجل الحد من هذه الظاهرة.

ويرى متتبعون على أن المجتمع المدني ومعه باقي الهيئات الحكومية والغير حكومية، التدخل ولعب دور في الحد من انتشار ظاهرة انتشار "الحراكة" وذلك بحملات التوعية وإيجاد بدائل لهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح