أمنستي تؤكد أن عدة بلدان مستمرة في إعدام الأشخاص ذوي الإعاقات العقلية والذهنية


أمنستي تؤكد أن عدة بلدان مستمرة في إعدام الأشخاص ذوي الإعاقات العقلية والذهنية
ناظورسيتي/ خاص

أكد بلاغ صادر عن منظمة أمنستي – المغرب، توصل ناظورسيتي بنسخة منه، أن العديد من الدول والبلدان في جميع أنحاء العالم تواصل إصدار أحكام بالإعدام أو تنفيذها على أشخاص ذوي إعاقات عقلية وذهنية، في انتهاك واضح للمعايير الدولية.

وقد وثقت منظمة العفو الدولية حالات من الناس الذين يعانون من هذه الإعاقة ويواجهون الإعدام أو يجري تنفيذها في حقهم في دول مثل اليابان وباكستان والولايات المتحدة. وما لم تقم هذه الدول بإصلاح عاجل لنظام عدالتها الجنائية فإن عددا كبير من الناس سيظلون في خطر.

أمنستي قالت، من جانب آخر، وعلى لسان أودري غويران، مديرة القضايا العالمية، منظمة العفو الدولية، "إن المعايير الدولية واضحة، فهي تقضي أن أولئك الذين يعانون من الإعاقة العقلية والذهنية لا ينبغي أن يواجهوا العقوبة القصوى. ولكن في كثير من الحالات لم يتم تعريف الإعاقة خلال العمليات الجنائية"، مضيفة: "إننا نحث حكومات جميع البلدان التي لا تزال تلجأ إلى فرض عقوبة الإعدام على الإعلان فورا عن وقف تنفيذ عمليات الإعدام كخطوة أولى نحو الإلغاء التام. إن ما نقوم بتسليط الضوء عليه اليوم هو مثال آخر على ظلم هذه العقوبة."


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح