أمزازي: أغلقنا 118 مؤسسة تعليمية و413 تلميذا أصيبوا بفيروس كورونا المستجدّ


ناظورسيتي -متابعة

قال سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي -الناطق الرسمي باسم الحكومة، في عرض قدّمه اليوم الخميس في المجلس الحكومي، إنه وزارته أغلقت 118 مؤسسة تعليمية، يتابع فيها ما يناهز 61 ألف تلميذة وتلميذا دراستهم، في إطار المجهودات المبذولة لتطويق جائحة كورونا ووقف زحفها، في ظل تسجيل أعداد مرتفعة من الإصابات وكذا الوفيات بالفيروس التاجي المستجدّ.

وأبرز أمزازي، في العرض ذاته، أن 413 تلميذة وتلميذا أصيبوا حتى الآن بفيروس كورونا وفق إحصاءات رسمية، في الوقت الذي أصيب 807 أساتذة و129 إطار ينتمون إلى هيئة الإدارة التربوية و79 من الأطر الأخرى بعدوى الفيروس؛ مضيفا أنه تم إقرار نمط التعليم "عن بعد" في 2265 مؤسسة تعليمية يتابع فيها ما يزيد عن 972 ألف تلميذة وتلميذ دراستهم.


وتابع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي -الناطق الرسمي باسم الحكومة، خلال تدخّله في المجلس الحكومي الذي عُقد اليوم، أن عملية تتبع سير الدخول المدرسي مكّنت من زيارة 4 آلاف و821 مؤسسة في مختلف المؤسسات التعليمية في كافة التراب الوطني، سواء من القطاع العام أو الخاص، وهي العملية التي تكفّلت بإنجازها 816 لجنة إقليمية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد عدة جهات في المغرب ارتفاعا مقلقا في الأيام القليلة الماضية في أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، ومنهم تلاميذ وطلبة وأساتذة وأطر إداريون وتربويون، ما دفع الوزارة إلى إغلاق بعض المدارس واعتماد "التعليم عن بعد"، في انتظار تحسّن الوضعية الوبائية في البلاد، بعدما لوحظت زيادة "مقلقة"، خصوصا في بعض الجهات ذات الكثافة السكانية المرتفعة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح