ألماني ينهي حياة زوجته المغربية بطريقة مأساوية


ألماني ينهي حياة زوجته المغربية بطريقة مأساوية
ناظور سيتي ـ متابعة

قام مواطن ألماني، بإنهاء حياة زوجته المغربية، الأسبوع الفارط، بطريقة مأساوية بأحد المباني السكنية بمدينة “هامبورغ” الألمانية.

وكشفت مصادر إعلامية، ألمانية أن المتهم البالغ من العمر حوالي 53 عاما، وجه طعنات قاتلة لزوجته على مستوى العنق، أنهت حياتها على الفور.

وقد قامت العناصر الأمنية بالقبض علي المتهم، والتحقيق معه من قبل السلطات الألمانية المختصة.

وأضاف المصدر ذاته أن المشتبه فيه كان قد اعتنق الإسلام مؤخرا عقب زواجه من الضحية، حيث كان قد زار المغرب، والتقط صورة أمام أحد المساجد بمدينة الدار البيضاء.


وقد خلق الحادث هلع في صفوف معارفهم وجيرانهم، حيث أكدت شهادة جيرانه الذين صدموا بعد سماعهم للواقعة أنه شخص هادئ ومسالم.

وأفضت التحقيقات التي أجرتها السلطات الألمانية مع المشتبه به أنه يتبنى أفكارا متطرفة، حيث انتقد أثناء استجوابه، الولايات المتحدة الأمريكية، والنظام القانوني الألماني مؤكدا عدم اعترافه به.

ومن جهة أخرى، أصدرت محكمة الجنايات بمدينة ارنهايم الهولندية، حكما بالسجن النافذ لمدة سنة و 8 أشهر على مغربي، بعد تورطه في قتل زوجته بواسطة الرصاص وذلك خلال السنة الماضية.

وحسب موقع دليل الريف، فإن المحكمة قضت بالحكم على المعني بالأمر حول القتل الخطأ وليس العمد، وكانات النيابة العامة قد طالبت بإدانته بجريمة القتل العدم والحكم عليه ب 18 سنة سجنا نافذا.

وتعرض الضحية البالغة من العمر 33 سنة، والمنحدرة من مدينة الحسيمة لإذلا النار على يد زوجها خلال شهر يوليوز من السنة الماضية، أصيبت على إثرها على مستوى الصدر وفارقة الحياة في حينه.

وحسب ذات المصدر فالمعني بالأمر أنكر أثناء محاكمته نية قتل زوجته، مؤكدا أنه تم إطلاق النار عليها بطريق الخطأ.

وفيما كشفت التحقيقات التي أنجزتها عناصر الشرطة أن الزوجين ورغم زواجهما لمدة 10 سنوات تقريبا كان العلاقة بينهما متوترة، وتخللتها حالات العنف، فيما بعض الشائعات تتحدث عن كون المتهم اطلق عليها النار بسبب الغيرة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح