ألمانيا ترفع القيود عن مواطني 11 بلدا وتغلق حدودها في وجه المغاربة


ناظورسيتي -متابعة

اتخذت السّلطات تلألمانية قرارا يقضي برفع قيود السفر على 11 بلدا من خارج الاتحاد الأوربي، ما عدا أربع دول في اللائحة التي أصدرها، أمس الثلاثاء، بها الاتحاد الأوربي بهذا الشأن.

وأعطى مجلس الوزراء الألماني، اليوم، موافقته على رفع القيود المتعلقة بالسفر إلى البلاد، القادمين كل من تونس وكندا وأستراليا وتايلاند والأوروغواي ونيوزيلندا وجورجيا ومونتنيغرو.

كما قرّرت تخفيف قيود السفر المفروضة بالنسبة إلى الصين واليابان وكوريا الجنوبية منذ منتصف مارس الماضي، بفعل تداعيات تفشّي فيروس كورونا، وربطت ذلك بشرط سماح هذه البلدان من جانبها لمواطنين ألمان بدخول أراضيها. وتدخل إجراءات التخفيف هذه، وفق وزارة الداخلية الألمانية، حيز التنفيذ ابتداء من (غد) الخميس.


وهناك فرص كبيرة لمواطني كافة الدول من خارج الاتحاد الأوربي، الذين لهم سبب مهمّ للسفر بدخول الحدود الألمانية. ويهمّ هذا الإجراء أساسا مواطني ألمانيا أو ممن تحقّ لهم الإقامة في ألمانيا أو العمّال الموسميين في أو الركاب العابرين إلى وجهات أخرى في أوربا.

وفي ما يتعلق بالقادمين من المناطق التي مازال تسجّل فيها أعداد مرتفعة من الإصابات بعدوى الجائحة، يتواصل تطبيق إجراء الحجر الصحي (أسبوعين) ما لم يتأكد أن نتائج اختباراتهم سلبية وأنهم غير مصابين بالعدوى.

ويشار إلى أن الاتحاد الأوربي قرّر، أمس الثلاثاء، رفع قيود السفر انطلاقا من اليوم الأربعاء عن مواطني 15 دولة، منها المغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح