ألفاظ نابية ورسائل "مسيئة" وراء طرد اللاعب المغربي حمد الله من النصر السعودي


ناظور سيتي متابعة

أعلن نادي النصر السعودي عن فسخ العقد مع اللاعب المغربي عبد الرزاق حمد الله، وهو الخبر الذي أشعل جدلا كبيرا في صفوف مشجعي النادي، و محبي حمد الله .

وحول الأسباب والدوافع التي جعلت إدارة النادي تقدم على اتخاذ هذا القرار، أكد النصر السعودي في بيان له، أن فسخ عقد النجم المغربي كان نتيجة لأسباب قانونية، مسترسلا أن سبب إنهاء التعاقد مع عبد الرزاق الله، يعد قانونيا ومشروعا .

وأضاف بيان النادي السعودي أن هذا الأخير يلتزم بجميع الحقوق المالية، وكذا القانونية التي يمكن أن تترتب على فسخ العقد، أمام المصالح القضائية المختصة.


وفي تناولها لقضية حمد الله، اتجهت العديد من المنابر الإعلامية إلى القول بأن السبب في اتخاذ القرار، يرجع بالأساس للصراعات التي كانت مؤخرا بين اللاعب المغربي و الفريق السعودي.

وقالت المصادر نفسها، أن مشاكل حمد الله مع النصر انطلقت حينما أقدم النادي على التعاقد مع فينسنت أبو بكر، خلال سوق الانتقالات الصيفية الأخيرة .

وكانت مباريات النصر قد عرفت في الفترة الأخيرة غياب المهاجم المغربي الذي كان يبرر غيابه بالإصابة، في حين أن أخبار أخرى تتم مداولتها تشير إلى تهربه ورفضه الجلوس على مقاعد البدلاء بعدما فقد مكانه في التشكيلة الأساسية .

وكشفت مجموعة من التقارير السعودية، بالإضافة إلى ذلك إلى أن هناك سبب آخر يمكن أن يكون وراء فسخ عقد حمد الله، يكمن في خلاف المهاجم المغربي مع المدير التنفيذي للفريق .

كما عزت مجموعة من الجرائد، فسخ عقد اللاعب المغربي مع النصر لرسائل مرسلة من المهاجم لأحد الإداريين بالنادي، والتي تلفظ فيها بألفاظ غير لائقة، بالإضافة إلى إمكانية عدم توصل اللاعب السالف الذكر لأي اتفاق مع النادي فيما يخص تجديد عقده الذي ينتهي مع نهاية الموسم الحالي .

وجدير بالذكر، أن حمد الله لم يشارك في أي مباراة مع المنتخب المغربي منذ مغادرته الفريق الوطني المغربي سنة 2019.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح