أغنية " أرشيدة" تخلق الجدل بين فناني الريف ورابح ماريواري.. فمن صاحبها الحقيقي؟


ناظورسيتي: بدر الدين أبعير

خلق تصريح الفنان "رابح ماريواري" خلال استضافته من طرف الإعلامية سناء قدميري، ببرنامجها "استوديو لايف" الذي يتم بثه على القناة الثانية المغربية، جدلا كبيرا في الوسط الفني الريفي، بعدما نسب الأغنية المعروفة بـ "أرشيدة أورينو أقا يترو" إليه، حيث تفاعل عدد كبير من الفنانين مع خروجه الإعلامي بغضب، واتهموه بتزييف الحقائق والكذب على الرأي العام

ومن بين الردود التي عاينتها ناظورسيتي، خرج الفنان المعتزل "ميلود ترقاع" بفيديو يوضح فيه حقيقة أصل الأغنية، التي ألقاها لأول مرة سنة 1995 لما كان ماريواري لم يبدأ مسيرته الفنية بعد، وأن ترقاع هو صاحب الأغنية الحقيقي، داعيا "رابح" إلى تجنب الكذب والاعتذار للجمهور الموسيقي الذواق، حيث انتقد أيضا قوله بأنه من أدخل إيقاعات الركادة إلى الأغنية الريفية، التي كانت قبل زمن طويل خصوصا مع أغنية "كع كع يا زبيدة"

ومن جهة أخرى، عبر مجموعة من الفنانين عن سخطهم واستنكارهم بخصوص أقوال "رابح ماريواري" في استوديو لايف، على رأسهم الفنان طارق تيتو وحسن أرياف وتيتو بودلوز وفارس شاكر وبوزيان، الذين أكدوا ان صاحب الأغنية الحقيقي هو "ميلود ترقاع" الذي بصم الأغنية الريفية، وكان من اللازم الاعتراف به بدل سرقة أغنيته



واسترسل "طارق تيتو" في رسالته لـ"رابح"، أن الريف والناظور تزخر بأصوات أعطت الشيء الكثير للأغنية الريفية، ومن العيب أن ينسب لنفسه عملا لغيره، ما يعتبر "تكبرا" منه ونكرانا لجميل وفضل كبار المغنيين من قبيل الراحل "رابح سلام" و"عبد المولى" وآخرين.

وفي السياق نفسه، عبر حسن أرياف عن امتعاضه من خرجة رابح الاخيرة في قناة القطب العمومي دوزيم، حيث قال أنها ليست المرة الأولى التي ينسب رابح ماريواري أغنية غيره إلى نفسه، حيث قام بذلك مع أغنية "رحجاب اوفوس" لمجموعة أرياف، وعلق على العديد من الأقوال التي خرج بها ماريواري كـإصداره 80 أغنية ناجحة بسخرية

وقام عدد كبير من الفنانين ومتتبعي الأغنية الريفية بنشر أغنية أرشيدة لميلود ترقاع، قبل أن تشتهر أيضا مع الفنان محمد أمزرين، وعبروا عن رفضهم لهذه الأفعال التي تضر بالحقل الفني، بينما أصر رابح ماريواري عن كونه صاحب الأغنية، وأول من ألقاها في الريف بعد أن ترجم كلماتها ولحنها من العربية

وتجدر الإشارة إلى أن سهرة فنية ببرنامج "استوديو لايف" عرفت حضور كل من رابح ماريواري ورشيد قاسمي وشيبي البركاني، قد أثارت جدلا كبيرا في الوسط الفني بسبب الخرجة "المثيرة" للمغني "رابح ماريواري" الذي صرح أنه من أدخل فن الركادة لمدينة الناظور وهو صاحب أغنية "أرشيدة".






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح