أغلبها بين "الأحرار".. رصد 35 حالة غش في الدورة الاستدراكية للبكالوريا بجهة الشرق


ناظورسيتي -متابعة

مرّت الدورة الاستدراكية للامتحان الوطني الموحّد للبكالوريا، أيام 22 و23 و24 يوليوز الجاري بالنسبة لجميع الشّعب، وفق الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، في ظروف "عادية وجيدة، تربويا وصحيا واحترازيا، بفضل الانخراط الجدي والمسؤول لكافة المتدخلين وبفضل التطبيق الصارم للتدابير والإجراءات، تنظيميا وصحيا ووقائيا.

وقد ترشّح للدورة الاستدراكية، وفق بلاغ الأكاديمية، 7 آلاف و803 مترشحات ومترشحين، 4 آلاف و581 منهم من التعليم العمومي و227 من التعليم الخصوصي و2995 مترشحا من الأحرار. وبلغت نسبة الحضور بالنسبة المترشحين المتمدرسين 96.67% و75.97% بالنسبة للمترشحين الأحرار.


وتابع المصدر ذاته أنه تمت مواصلة تطبيق إجراءات الزجر في حق المخالفين والغشاشين، وسجلت 35 حالة غشّ في هذه الدورة، تتعلق 24 منها بالمترشحين الأحرار بـ68,57% من مجموع الحالات، وارتبط أغلب حالات العش بحيازة الهاتف المحمول ومختلف الوسائل الإلكترونية.

وفي السياق ذاته، أفادت الأكاديمية بأن تصحيح أوراق الامتحان الوطني الموحد انطلق يوم 23 يوليوز الجاري، بمشاركة ما يفوق 666 من الأستاذات والأساتذة الذين سيقيّمون إنجازات التلاميذ، فيما ستجري المداولات يوم 27 يوليوز، وإعلان النتائج يوم 29 يوليوز من الشهر نفسه.

وفي الوقت الذي نوهت الأكاديمية بما أبان عنه رجال ونساء التربية والتكوين، باختلاف مجالات تدخّلهم، من حزم ويقظة ضماناً لمبادئ النّزاهة والمصداقية وتكافؤ الفرص، ومن انخراط جادّ ومسؤول في تنزيل الإجراءات الصحية والوقائية، أشادت بما أبان عنه المترشحون والمترشّحات من نضج وجدّية وانضباط في ظرفية استثنائية مرت فيها امتحانات هذه السنة.

وثمّنت الأكاديمية مجهودات السلطات العمومية والترابية، من والي جهة الشرق -عامل عمالة وجدة -أنجاد، إلى عمال أقاليم الجهة والهيئات المنتخبة وكافة أجهزة ومصالح الأمن والسلطات الصحية، جهويا وإقليميا ومحليا، بمن فيهم رجال الأمن والقوات المساعدة والدّرك والوقاية المدنية والمصالح الصحية والمديرون الإقليميون في الجهة وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وكافة الشركاء الاجتماعيين، لضمان مرور هذه الامتحانات في أفضل الظروف، مشيدة بمساهمة كافة الشركاء ومكونات المشهد الإعلامي في مواكبة هذه المحطة وإنجاحها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح