أعضاء مجلش الشرق الناظوريون يستنكرون تملص الوزارة من التأشير على مشروع الملعب الكبير بالناظور


أعضاء مجلش الشرق الناظوريون يستنكرون تملص الوزارة من التأشير على مشروع الملعب الكبير بالناظور
ناظورسيتي - ح. الرامي


أصدر عدد من أعضاء مجلس جهة الشرق، المنتمين لإقليم الناظور، بلاغا توضيحياً حول نتائج جلسات الاجتماعات التي عقدتها لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب مع وزير الشباب والرياضة حول التداول بشأن "الملعب الكبير للناظور"، بحيث أشادوا فيه بـ"الجهود الجبارة التي بذلت من طرف بعض برلمانيي الناظور من أجل حثّ الوزير على تنفيذ مشروع الملعب على أرض الواقع، وبدورنا كأعضاء مجلس الجهة المنتمين لإقليم الناظور".

وأضاف البلاغ "نثمن هذه المجهودات خاصة وأن مجلس جهة الشرق سبق له أن صادق على اتفاقية شراكة مع الوزارة المعنية خلال سنة 2017 لإنشاء هذه المعلمة على تراب جماعة العروي، إلا أنه ولحد الآن لم يتم تنفيذ المشروع نظرا للتملص الممنهج للوزارة الوصية، وعدم التزامها لحد الآن بتوقيع الاتفاقية التي صادق عليها مجلس جهة الشرق بإجماع أعضائها".

وأردف البلاغ "واستحضارا للمسؤولية التي نتحملها أمام الرأي العام، اِرتاينا توضيح بعد الأمور تفاديا للسقوط في بعض المغالطات حيث أن "أولا: الاتفاقية تم إبرامها خلال ولاية الوزير الحركي السكوري، وهو الذي كان من المفروض عليه التوقيع على الاتفاقية... ثانياً: الاتفاقية لم تبق محبوسة جدران مقر مجلس الجهة بل تم بعثها عن طريق ولاية الجهة إلى وزارة التجهيز بكونها حاملة المشروع بالتفويض.. ثالثاً: لقد أصدرت المديرية الإقليمية للتجهيز بالناظور خلال سنة 2018 إعلان عن طلب عروض لانشاء الملعب بقيمة قدرها 19 مليار سنتيم وتم إلغاؤها بعد اعتراضنا كأعضاء المجلس لأن مكونات الصفقة لم ترق للمواصفات التي اقترحناها في السابق".

ويتابع البلاغ "رابعا: رغم أن بناء الملاعب ليس اختصاصا ذاتيا لمجالس الجهات الا اننا رافعنا ومازلنا نترافع من أجل تحقيقه ،بعيدا عن كل المزايدات السياسوية مستحضرين المصلحة العليا للاقليم والوطن... خامساً: نستنكر بشدة تملص الوزير السابق للشباب والرياضة على عدم توقيعه لاتفاقية الشراكة لبناء الملعب الكبير الناظور وتدعو الوزير الحالي بتلبية حلم شباب الاقليم للاستفادة من خدمات هذا المرفق الرياضي المهم".

ويسترسل البلاغ "سادساً: أن أعضاء مجلس الجهة المنتمين لإقليم الناظور إذ يثمنون الانسجام التام مع رئيس مجلس جهة الشرق وانخراطه بجد من أجل جعل إقليم الناظور قاطرة التنمية بجهة الشرق، يطالبون بالسادة البرلمانيين المنتمين لإقليم الناظور من أجل العمل المشترك لتنفيذ كافة الاتفاقيات المبرمة بين مجلس الجهة والوزارات الوصية.. سابعا: أن اتفاقية الشراكة الخاصة بالملعب الكبير ليست حبيسة مكاتب مجلس الجهة بل تم إرسالها عبر ولاية جهة الشرق إلى كل من يهمه الأمر كما تبينه الوثائق المرفقة مع هذا البيان التوضيحي".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية