أعضاء داخل المكتب المسير لجماعة الناظور يصوتون ضد قرارته


ناظورسيتي: مهدي عزاوي

عرفت الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي للناظور المنعقدة يوم أمس الخميس 27 غشت الجاري، العديد من الأحداث الغريبة، ومن بينها تصويت أعضاء من داخل المكتب المسير ضد قرارات المجلس.

واستغرب المتتبعون كيف أن أعضاء ينتمون للأغلبية، ونواب الرئيس قاموا بالتصويت ضد النقاط التي سطرتها الأغلبية، فيما أعضاء بالمعارضة صوتوا لصالحها، مبرزين أن هذا الأمر يثير الكثير من التساؤلات، أبرزها ما الذي تغير حتى ينقلب هؤلاء الأعضاء على الرئيس ومجموعته وهم الذين كانوا من بين أشد المدافعين عنه وعن الأغلبية.

وأكد مصدر من داخل المجلس على أن الهدف من ذلك، كان إظهار الرئيس ومعه الأغلبية ضعيفة، من أجل السيطرة على القرارات، والاستفراد بها وإبراز قوتهم داخل المجلس، إلا أنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى هدفهم.

وأبرز ذات المتحدث المنتمي للأغلبية أن الدورة الإستثنائية ليوم أمس، كانت هي الفاصل لمعرفة نية هؤلاء والأهداف التي تحركهم، حيث كانوا يعتبرون الرئيس مجرد أداة للعمل، توصلهم لتحقيق مكتسبات التي يسعون لتحقيقها، الا أن الأمر الواقع أثبت عكس ذلك.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح