أعراض جانبية "سلبية" للقاح فيروس كورونا الصيني تثير قلق الخبراء


ناظورسيتي: وكالات

أبدى خبراء الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية قلقهم من لقاح صيني محتمل لفيروس كورونا، بعد أن أظهرت بيانات المرحلة الأولى من التجارب انخفاض تنازلي لمضادات الأجسام إضافة إلى آثار جانبية وصفت بأنها طفيفة.

وأوضحت الأكاديمية الصينية أن اللقاح آمن ويؤدي إلى استجابة مناعية، على الرغم أن ما يثير القلق هو انخفاض في عدد الأجسام المضادة من اليوم 14 إلى اليوم 28.

واجتاز اللقاح اختبار السلامة والقدرة على التحمل. وسجلت آثار سلبية في نسبة 23 في المئة من المشاركين، وكان أكثرها شيوعا ألم في موقع الحقنة والاحمرار أو التعب الطفيف.

كما تضمنت الورقة بيانات عن تأثير اللقاح على كمية الأجسام المضادة، وسجل العلماء أن كمية الأجسام المضادة بدأت في الانخفاض على مدى الأيام 14 الموالية للحقنة.

يذكر أن المسؤولين الصينيين أعلنوا أن 11 لقاحا صينيا، من إجمالي 59 مشروعا، دخلت الآن مرحلة التجارب السريرية.

وتتوقع الصين أن تكون قادرة بحلول نهاية العام على إنتاج 610 ملايين جرعة سنويا من لقاحات عدة ضد كوفيد-19.

وحددت منظمة الصحة العالمية 35 “لقاحًا مرشحًا” بلغت مرحلة التجارب السريرية البشرية حول العالم. وبينها تسعة في المرحلة الأخيرة بالفعل، أو تستعد لها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح