أطباء يطالبون بـ"حجر صحي شامل" بألمانيا


ناظور سيتي ـ د ب أ

مع ارتفاع أعداد الإصابة بكورونا مؤخرا، طالب مجموعة من الأطباء في ألمانيا وحدات العناية المركزة بضرورة بالعودة الفورية إلى فرض الحجر الصحي الشامل.

وقال كريستيان كاراجيانيديس المدير العلمي لسجل بيانات أسرة الرعاية المركزة في ألمانيا، اليوم الاثنين 15 مارس الجاري، في تصريحات خص بها إذاعة “برلين-براندنبورغ: “من البيانات التي لدينا ونراها الآن، ومع انتشار متحور كورونا البريطاني، ندعو بشدة إلى الدخول في إغلاق مرة أخرى على الفور لمنع موجة ثالثة قوية”.

وقال كاراجيانيديس بأنه يأمل في أن تقوم الولايات بتطبيق “مكبح الطوارئ”، الذي تم الاتفاق بخصوصه عندما يصل عدد الإصابات في منطقة ما إلى المعدل المتفق عليه.

ويشار إلى أن الحكومة الاتحادية والولايات اتفقت على العودة إلى “الحجر الصحي الشامل” إذا وصل عدد الإصابات الجديدة في منطقة ما إلى مئة إصابة لكل مئة ألف نسمة في غضون أسبوع واحد.


وأشار المتحدث نفسه إلى أنه: “إذا لم يتم ذلك سنرى 5 آلاف و6 آلاف مريض في وحدات العناية المركزة مرة أخرى … سنصل بسرعة كبيرة إلى زيادة المصابين مرة أخرى طالما أننا نمنح الفيروس الفرصة للقيام بذلك الآن”.

وزاد الخبير الألماني ذاته: “لن نكسب الكثير إذا فتحنا المجال العام خلال الأسبوع أو الأسبوعين المقبلين، لأننا سنصل إلى مستوى عالٍ من الإصابات بسرعة كبيرة، وبذلك تتضاعف صعوبة خفضها مرة أخرى”.

وأكد المصدر نفسه أن أهمية تلقيح أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 50 و60 عاما بسرعة كبيرة، موضحا أن ذلك سيساهم في خفض عدد الأشخاص الذين يعانون من أعراض خطيرة عند الإصابة بكورونا.

وذكر كاراجيانيديس، الذي يعمل طبيبا في مستشفى أمراض الرئة، أن الضغط على وحدات العناية المركزة لا يزال مرتفعا للغاية، دون انقطاع ويتزايد الآن مجددا، كما أشار إيضا إلى أن تكثيف اختبارات كورونا قد يساهم في الكشف عما يتراوح بين 50 و60% من حالات الإصابة بالفيروس.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح