NadorCity.Com
 






أطباء يطالبون بإلغاء "شهادة العذرية" للمقبلات على الزواج


أطباء يطالبون بإلغاء "شهادة العذرية" للمقبلات على الزواج
ناظورسيتي: متابعة

تعتزم الجمعية المغربية للعلوم الجنسية التقدم بمشروع قانون لوزارة الصحة من أجل إلغاء "شهادة العذرية" التي يمنحها الأطباء للمغربيات المقبلات على الزواج، مشددا على أن ممتهني الطب ضاقوا ذرعا بهذا الإجراء الذي يمس بالحياة الشخصية للأفراد وبالمرأة ككائن بشري لها كامل الحرية في التصرف في جسدها كما تشاء.

وأوضح رشيد بوطيب، رئيس الجمعية المغربية للعلوم الجنسية، الذي كان يتحدث صباح اليوم الجمعة في ندوة علمية يحتضنها مقر كلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء، أن الأطباء سيتقدمون بمشروع قانون إلى وزارة الصحة لإلغاء شهادة العذرية التي تمنح للمغربيات المقبلات على الزواج، واعتمادها فقط في حالات الطب الشرعي وقضايا الاغتصابات الجنسية.

وأشار رئيس الجمعية المغربية للعلوم الجنسية ،إلى أن "العذرية النسائية" أصبحت ضمن النقاش المجتمعي المفتوح كما هو الشأن بالنسبة للعلاقات الجنسية خارج مؤسسة الزواج والعلاقات التي يمكن أن ينتج عنها حمل خارج الزواج .




1.أرسلت من قبل سعيد في 16/02/2018 18:01
يعني ملي شي واحد يتزوج شي وحدة وما يلقاهاش بنت ما غايكونش عندو دليل
وحتى البنت لن تملك دليلا على عذريتها في حال اتهمها الزوج بأنها غير بكر

2.أرسلت من قبل ههههععتت في 16/02/2018 22:44 من المحمول
تريدون ان تصنعووو مجتمعا زانيا فاسدا ضعيفا وفاسدا.

3.أرسلت من قبل Mi في 17/02/2018 09:22 من المحمول
يا فين بغاو ها د الاطباء اوصلو باش نديو لكحاب

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

حركة متطوعون من أجل الناظور تخرج لغرس الورود إحتجاجا على تحويل حديقة إلى محطة لسيارات الأجرة

صور.. متشرد يعرض وكالة بنكية وسط الناظور للتخريب وتكسير واجهتها الأمامية

الناظوري "محمد عواج" يوشح بوسام الأكاديمي لدى وزارة "التعليم" بالجمهورية الفرنسية

شاهدوا سلسلة كارتونية جديدة مدبلجة إلى الريفية بعنوان "بويا ثامغاث ن باباس" بصوت حياة أبركان

مشهد صادم وسط الناظور.. متخلى عنه ينجو من الموت بسبب جرعة زائدة من السيليسيون

تعرفوا على فندق وسط الناظور أقام فيه زعماء تاريخيون أمثال نيلسون مانديلا وبوضياف والهواري بومدين

الناظور بين الماضي والحاضر.. هكذا كانت الساحة المحيطة بقصر البلدية وهذا مصيرها بعد زحف الاسمنت